المغرب يرفع صفقات التسلح بنسبة 500 في المائة

كشك | 31 يوليو 2017 على 12:15 | آخر تحديث 31 يوليو 2017


134

بلغت واردات المغرب من الأسلحة 500 مليون دولار العام الماضي، مسجلة بذلك ارتفاعا بنسبة تفوق 500 في المائة، حيث شملت هذه الأسلحة صفقات التسلح الكبرى وصفقات شراء الذخيرة ومعدات أخرى.

 

وبحسب ما أوردته يومية “المساء” في عددها اليوم الإثنين، فإن الولايات المتحدة تأتي في صدارة البلدان المزودة للمغرب بالأسلحة، تليها فرنسا الحليف التقليدي للمملكة.

وكشفت معطيات حديثة، أن الأسلحة، كالذخيرة والرصاص،  تعد من بين أكثر الواردات ارتفاعا خلال العام الماضي بشكل يجعلها في المرتبة الثانية، مشيرة إلى أن الولايات المتحدة وفرنسا هما أهم مزودي المغرب بالأسلحة، حيث اقتصرت صفقات الأسلحة خلال عام 2016 على هذين البلدين فقط.

هذا ولا تشمل صفقات التسلح من فرنسا والولايات المتحدة على المعدات والآليات الثقيلة فقط، بل شهدت السنة الماضية استيراد المغرب للذخيرة من هذين البلدين، فيما تسعى فرنسا إلى الرفع من قيمة صادراتها ومنافسة الصناعة الأميركية التي باتت مهيمنة على المنطقة.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية