المغرب يعتقل 4 أتراك من أتباع جماعة “فتح الله غولن”

كشك | 5 أغسطس 2017 على 11:20 | آخر تحديث 5 أغسطس 2017


213

أفاد موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، أن السلطات المغربية أوقفت 4 أتراك على علاقة بجماعة فتح الله غولن التي يتهمها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالوقوف وراء الانقلاب العسكري الفاشل.

وحسب معلومات توصل إليها الموقع، فإن الأمر يتعلق بأستاذين وتاجرين، تم إيداعهم بسجن الزاكي بمدينة سلا، مشيراً إلى  أن السلطات المغربية “قامت باعتقال أول شخص شهر مارس الماضي بمدينة الدار البيضاء ويتعلق الأمر باسماعيل. ب، أستاذ سابق للرياضيات، وكان يقيم بالدار البيضاء بعدما قدم من بلقصير (شرق تركيا)، مع عائلته، وقام بتأسيس شركة “Yavuzlar”.

ونقل الموقع عن مصادر من عائلة اسماعيل، أنه اضطر لمغادرة تركيا والقدوم للمغرب، بعد إغلاق العديد من المدارس والمؤسسات المقربة من جماعة “غولن” هناك، 4 أشهر قبل الانقلاب العسكري الفاشل.

وحسب ذات المصدر، فإن الشخص الثاني المعتقل من طرف السلطات المغربية يدعى مصطفى ، استقر في المغرب منذ سنة 2013، وكان يشتغل مدرسا في مؤسسات “الفاتح” في المغرب، وتم إيداعه السجن تحت الحراسة النظرية يوم 28 يوليوز الماضي.

أما المعتقل الثالث فهو رجل أعمال حل بالمغرب سنة 2011، وتم اعتقاله بمطار محمد الخامس بالدار البيضاء، بعدما كان يستعد لمغادرة المغرب، إذ استطاعت زوجته الفرار إلى ألمانيا صحبة ابنتها، فيما مازال زوجها ينتظر قرار السلطات المغربية.

أما المعتقل الرابع فيدعى “أيدين”، يبلغ 60 سنة من العمر، وهو مالك لمتجر للحلويات، وحسب نفس الموقع، فإن “حالته خاصة إذ لا يملك أقارب في المغرب، ولم يزره أحد في السجن، ولا يتحدث العربية” بحسب الموقع الانجليزي.

وكانت السلطات المغربية قد قررت إغلاق جميع المؤسسات التعليمية التابعة لمجموعة “محمد الفاتح”، الذي تتهمه أنقرة بالوقوف وراء الانقلاب الفاشل في منتصف شهر يوليوز من العام الماضي.

وأورد بيان لوزارة الداخلية آنذاك، أنه إثر تحريات قامت بها الجهات المختصة بشأن هذه المؤسسات التعليمية، تبين أنها “تجعل من الحقل التعليمي والتربوي مجالا خصبا للترويج لأيديولوجية هذه الجماعة ومؤسسها، ونشر نمطٍ من الأفكار يتنافى مع مقومات المنظومة التربوية والدينية المغربية”، مستطرداً أن مسؤولي المدارس المذكورة لم يستجيبوا لتنبيهات وزارة التربية الوطنية، من أجل تصحيح الاختلالات والتلاؤم مع المقتضيات القانونية والمناهج التعليمية المعمول بها، ولهذا تقرر إغلاق جميع تلك المؤسسات التعليمية.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية