المفرقعات تشوه عين طفل بالدارالبيضاء

كشك | 25 سبتمبر 2017 على 09:26 | آخر تحديث 25 سبتمبر 2017


149

عرف أحد دروب المدينة القديمة بالدارالبيضاء، ليلة السبت المنصرم، أثناء احتفال أطفاله بالألعاب النارية، إصابة طفل لا يتجاوز عمره 12 سنة، على مستوى وجهه، مما أدى إلى تشوه في عينه اليسرى.

وحسبت ما نشرته جريدة “آخر ساعة” في عددها الصادر يومه الاثنين، فقد تعرض طفل بـ”بوسبير” بالمدينة القديمة، لحروق خطيرة على مستوى وجهه وعينه اليسرى، بينما كان يلعب مع أصدقائه بالمفرقعات احتفالا بعاشوراء، الأمر الذي استدعى نقله إلى مستشفى مولاي يوسف، لتلقي العلاجات الضرورية، بعد أن علقت بقايا “القنبول” بعينه.

وتعتبر هذه الحالة، الثانية من نوعها في أقل من أسبوع، بعدما شهد حي رياض الألفة بمدينة الدارالبيضاء، الثلاثاء المنصرم، إصابة طفل لم يتجاوز عمره ثماني سنوات، بحروق خطيرة على مستوى الوجه والعينين للسبب ذاته، حيث جرى نقله على وجه السرعة إلى مصحة خاصة وسط المدينة. وحسب ما كشفه والد الطفل لـ “اخر ساعة”، فإن ابنه أصيب بجروح وصفت بالخطيرة، حيث شملت معظم وجهه إضافة إلى إصابة شبكة العين بأضرار كبيرة. وأكد المتحدث ذاته، أن ابنه أصيب بجرح غائر على مستوى الرأس، بعدما انفجرت في وجهه قارورة مشروبات غازية كانت معبأة بـ “القنبول”، أثناء لعبه رفقة مجموعة من الأطفال، ما استدعى تدخل جراحي لإزالة بعض الشوائب التي استقرت داخل العين.

وفي السياق ذاته، تم حجز كمية من الألعاب النارية، والمفرقعات بمحطة اولاد زيان، الجمعة المنصرم، يرجح أنها كانت قادمة من شمال المملكة، قصد توزيعها بأسواق المدينة الاقتصادية، في الوقت الذي وجهت فيه المديرية العامة للأمن الوطني إلى مصالحها بالولايات، والمناطق الأمنية على الصعيد الوطني، مذكرة تدعوها إلى منع بيع وتداول المفرقعات.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية