الملك: توجهنا لإفريقيا ليس على حساب الأولويات الوطنية

كشك | 20 أغسطس 2017 على 21:41 | آخر تحديث 20 أغسطس 2017


166

أكد الملك محمد السادس، اليوم الأحد 20 غشت 2017، أن توجه المغرب إلى إفريقيا ضمن سياسته الخارجية الجديدة لا يعني هدم الاهتمام بالأولويات والقضايا الوطنية.

وقال الملك محمد السادس في خطابه الموجه للأمة بمناسبة ذكرى ثورة الملك والشعب أن توجه “المغرب إلى إفريقيا، لن يغير من مواقفنا، ولن يكون على حساب الأسبقيات الوطنية. بل سيشكل قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، وسيساهم في تعزيز العلاقات مع العمق الإفريقي”.

واعتبر العاهل المغربي أن عودة المغرب للعمق الإفريقي “كان له أثر إيجابي ومباشر، على قضية وحدتنا الترابية، سواء في مواقف الدول، أو في قرارات الاتحاد الإفريقي”، مضيفا أن ذلك “عزز الدينامية التي يعرفها هذا الملف، على مستوى الأمم المتحدة”.

وأوضح الملك أن “الذين يعرفون الحقيقة، ويروجون للمغالطات، بأن المغرب يصرف أموالا باهضة على إفريقيا، بدل صرفها على المغاربة، فهم لا يريدون مصلحة البلاد”.

وأشار الملك في خطابه أن المغرب “لم ينهج يوما سياسة تقديم الأموال، وإنما اختار وضع خبرته وتجربته، رهن إشارة إخواننا الأفارقة، لأننا نؤمن بأن المال لا يدوم، وأن المعرفة باقية لا تزول، وهي التي تنفع الشعوب”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية