الملك: توجه المغرب لإفريقيا لم يكن قرارا عفويا

كشك | 20 أغسطس 2017 على 22:17 | آخر تحديث 20 أغسطس 2017


373

شدد الملك محمد السادس، اليوم الأحد 20 غشت 2017، أن توجه المغرب نحو إفريقيا “لم يكن قرارا عفويا، ولم تفرضه حسابات ظرفية عابرة، بل هو وفاء لهذا التاريخ المشترك، وإيمان صادق بوحدة المصير”.

واعتبر الملك في خطابه الموجه للأمة بمناسبة ذمرى ثورة الملك والشعب أن قرار العودة هو “ثمرة تفكير عميق وواقعي تحكمه رؤية استراتيجية اندماجية بعيدة المدى، وفق مقاربة تدريجية تقوم على التوافق”.

وأشار العاهل المغربي إلى أن السياسة القارية للمغرب ترتكز على “معرفة دقيقة بالواقع الإفريقي، أكدتها أكثر من خمسين زيارة قمنا بها لأزيد من تسعة وعشرين دولة، منها أربعة عشر دولة، منذ أكتوبر الماضي، وعلى المصالح المشتركة، من خلال شراكات تضامنية رابح-رابح”.

وأوضح الملك أن أبرز مثال على هذا التوجه الملموس “المشاريع التنموية الكبرى التي أطلقناها، كأنبوب الغاز الأطلسي نيجيريا-المغرب، وبناء مركبات لإنتاج الأسمدة بكل من إثيوبيا ونيجيريا، وكذا إنجاز برامج التنمية البشرية لتحسين ظروف عيش المواطن الإفريقي، كالمرافق الصحية ومؤسسات التكوين المهني وقرى الصيادين”.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية