الملك يكرّم روح الراحل امحمد بوستة في عيد العرش

كشك | 31 يوليو 2017 على 15:23 | آخر تحديث 31 يوليو 2017


126

في التفاتة ملكية رائعة تحمل الكثير من الدلالات العميقة، أطلق الملك محمد السادس اسم المناضل والزعيم السياسي الراحل امحمد بوستة، على فوج الضباط المتخرج لهذا العام.

 

وحسب مصادر مطلعة فإن الملك ارتأى أن يُطلق اسم امحمد بوستة، الزعيم السياسي الذي توفي السنة الجارية بعد صراع مع المرض، على فوج الضباط المتخرجين، وذلك اعترافا بما قدمه الراحل للوطن من خدمات استمرت لعقود من الزمن.

 

وكان الراحل امحمد بوستة، الأمين العام الأسبق لحزب الاستقلال وأحد الرموز السياسية التاريخية بالمغرب، توفي الليلة ليلة الجمعة 17 من شهر فبراير من السنة الجارية بالعاصمة الرباط، عن سن ناهز 94 عاما، وذلك بعد معاناة طويلة مع المرض.

 

وكان الملك محمد السادس بعث حينها ببرقية تعزية ومواساة إلى أفراد أسرة الراحل امحمد بوستة، أعرب فيها عن تلقيه بـ”بالغ التأثر وعميق الحزن والأسى نعي المشمول بعفو الله ومغفرته، الأستاذ امحمد بوستة”، مستحضرا من خلالها “بكل تقدير، المسار النضالي والسياسي الحافل للفقيد، والذي ظل قائما على مبادئ وأسس وطنية وأخلاقية راسخة، رصيدها الالتزام والإخلاص والتفاني في الدفاع عن ثوابت الأمة ومقدساتها، وسيادة المغرب ووحدته الترابية، والتشبث المتين بالعرش العلوي المجيد”.

كما جاء في هذه البرقية: “ونحن نستشعر فداحة هذا الرزء الذي ألم بأسرتكم وبكل من صادقوا الفقيد المبرور وعايشوه، نستحضر ما كان يتحلى به، رحمه الله، من دماثة الخلق، وما شهد له به من حكمة وحنكة وكفاءة، مقرونة بالنزاهة، ونكران الذات، في تقلده لمختلف المسؤوليات الحكومية والمهام السامية التي أنيط بها..”

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية