المهداوي يدخل في إضراب حتى “الاستشهاد” ويطلب من زوجته كفناً!

كشك | 12 سبتمبر 2017 على 19:16 | آخر تحديث 12 سبتمبر 2017


260

أعلن حميد المهداوي مدير ورئيس تحرير موقع “بديل”، دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام حتى “الاستشهاد”، ابتداء من اليوم الثلاثاء 12 شتنبر الجاري، احتجاجاً على ما أسماه بـ”المحاكمة الظالمة والجائرة” التي أفضت إلى رفع عقوبته السجنية من 3 أشهر إلى سنة حبسا نافذا، والتي “افتقدت لأبسط شروط المحاكمة العادلة وكل الظروف الإنسانية، حيث بقي طوال أطوارها دون أكل رغم وضعه الصحي المتدهور، بحكم أن فمه يعاني من مضاعفات جراء عدم إكمال التتبع الطبي الخاص به، ووضعية بصره التي تدهورت أيضا بفعل عدم تغيير نظاراته لتصحيحه”.

وأضاف المهداوي رسالته متهماً الشرطة القضائية بتزوير محاضر متابعته، مشيراً إلى أن “محضر الشرطة القضائية أورد أنه لا أحد كان يطرح عليه الأسئلة في ساحة محمد السادس بالحسيمة، في حين أظهر الشريط عددا من المواطنين وهم متحلقين حوله يوجهون له الأسئلة، ومع ذلك لم تستبعد المحكمة هذا الشريط وجعلته أساسا لحكمها الجائر، الذي يسخلف آثارا ودمارا نفسيا أكثر مما تخلف الخلايا الداعشية الإرهابية التي يفككها الحموشي”، يقول مدير “بديل”.

وتابع: “والأفظع أن هذا الشريط الذي جعلته المحكمة أساسا للمتابعة لم يكن مسموعا، كما أن محضر المعاينة ذُكِر فيه أنني كنت أحرض الناس على الخروج بكثافة في الطرقات العمومية، والحقيقة التي أظهرها الشريط أنني دخلت في دردشة مع المواطنين”.

وناشد المهداوي من أسماهم بـ”أحرار الشعب المغربي البطل” بردّ الدين إليه، بالوقوف إلى جانب عائلته والاعتناء بأبنائه وزوجته الحبيبة، قبل أن يدعو هذه الأخيرة، في خطوة تصعيديّة، إلى إحضار كفن إلى سجنه في الحسيمة، وكتابة عبارة “الشهيد حميد المهداوي” عليه.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية