المهداوي يعلق إضرابه عن الطعام استجابة لطلب كتابي للصحافيين

كشك | 25 سبتمبر 2017 على 21:11 | آخر تحديث 25 سبتمبر 2017


328

أعلن حميد المهداوي، الصحافي المعتقل بسجن عكاشة على خلفية احتجاجات الحسينة، تعليقه لإضرابه عن الطعام، وذلك بعد أزيد من 15 يوما من الإضراب المفتوح عن  الطعام.

 

وأوردت مصادر إعلامية، أن المهداوي علق إضرابه عن الطعام، استجابة لكل المناشدات التي طالبته بذلك رأفة بوضعه الصحي الذي وصل إلى مستوى مزري، خاصة أنه أصبح يعاني من انخفاض الضغط وارتفاع في السكري، وذلك من أجل اتاحة المجال لجهود ومبادرات أطلقت في هذا الصدد من قبل هيئة التضامن معه وأخرى أطلقت من قبل زملاء صحافيين.

وبحسب ما نقلته زوجته بشرى الخونشافي، فإن تعليق حميد المهداوي، لإضرابه عن الطعام أيضا تفاعلا بـ”احترام مع المناشدة التي أطلقها عدد من الزملاء الصحافيين سواء المصورة التي كانت عبر شريطين، أو المكتوبة التي كانت عبارة عن رسالة موقعة من طرف عدد من الزملاء من منابر إعلامية مختلفة، وزيارتهم لبيت أسرته ومطالبة زوجته بإبلاغه مناشدتهم له من أجل تعليق إضرابه عن الطعام رأفة بأبنائه وحتى تتركز الجهود في دعم قضيته وتبريز ما شابها من خروقات”.

وطلب المهداوي، من زوجته بشرى إبلاغ شكره وامتنانه لكل الذين ساندوه ودعموا هذه القضية على اعتبار انها قضية رأي عام وقضية كل الجسم الصحافي والمطالبين بحرية الرأي والتعبير، كما طلب منها أن تشكر بالنيابة عنه كل أعضاء هيئة التضامن معه ومع الصحافيين المعتقلين وكل الزملاء الصحافيين بمختلف المنابر الاعلامية الذين عبروا عن تضامنهم ومساندتهم له ولكل النشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي والنشطاء الحقوقيين والجمعويين والنقابيين والسياسيين.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية