المواجهات المسلحة تتجدد بين عصابات التهريب بمخيمات تندوف

كشك | 13 يوليو 2017 على 14:02 | آخر تحديث 13 يوليو 2017


311

تجددت أمس الأربعاء، المواجهات المسلحة بين عصابات مختلفة تنتمي إلى مافيا الاتجار الدولي في المخدرات، بمخيمات تندوف، ما أثار حالة من الهلع والخوف في أوساط السكان، خصوصا أن قيادات البوليساريو تبين أنها متورطة في ملف الجماعات الإرهابية ومافيا التهريب.

 

وحسب تقارير إعلامية موريتانية فإن مواجهات اندلعت من جديد في مخيمات تندوف، واستعملت فيها عصابات التهريب الأسلحة والرصاص الحي، مضيفة أن الجديد في المواجهات الأخيرة، انكشاف “ارتباطها بمافيا دولية متخصصة في الاتجار الدولي للمخدرات”، نقلا عن مصادر أمنية.

 

وأوضحت المصادر ذاتها أن هذه المواجهات المسلحة شبّت بين مجموعتين قبليتين في مخيمات تندوف، للمنافسة على احتكار مجال نقل المخدرات في منطقة صحراء لحمادة والصحراء الكبرى، القريبة من نقاط تنشط فيها مجموعات من “الطوارق”، ومجموعات تابعة لعدد من الجماعات الإرهابية بالمنطقة.

 

وكانت مخيمات تندوف مسرحا لعدد من المواجهات بين عصابات قيادات البوليساريو التي تنشط في مجال تهريب المخدرات والبشر والأسلحة، وكان آخرها تلك التي وقعت الأسبوع الماضي، وبينت تورط قياديين من الجبهة، ما أثار غضبا كبيرا في صفوف سكان المخيمات.

 

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية