الهيني يطالب من باريس بمحاسبة حامي الدين في وفاة “آيت الجيد”

كشك | 18 سبتمبر 2017 على 10:54 | آخر تحديث 18 سبتمبر 2017


215

أكد  محمد الهيني، الحقوقي والقاضي السابق، أن المركز العالمي للدراسات العربية والبحوث التاريخية والفلسفية، نظم على هامش حفل الإنسانية بباريس يومه الاحد 17 شتنبر 2017 بمقره بشارنطو بباريس ندوة حول مستقبل حقوق الانسان بالمغرب، تمت خلالها إصدار توصيات تطالب بإطلاق سراح معتقلي الريف، كما تم فيها المطالبة بمحاسبة البرلماني حامي الدين، في قضية وفاة الناشط “آيت الجيد بنعيسي” خلال المواجهات الطلابية التي عرفتها جامعة فاس سنة 1993.

 

وبحسب ما كشف عنه المستشار القانوني، الهيني ، في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” فقد عرفت الندوة  المذكورة، مشاركة  مجموعة من لأساتذة والحقوقيين ويتعلق الأمر بحجي والهيني والزيتوني ورئيس العالمي للدراسات العربية والبحوث التاريخية والفلسفية، يحيى الشيخ، إضافة إلى مجموعة من الباحثنين.

وأوضح الهيني، أنه في ختام الندوة تم “إصدار توصيات باطلاق سراح المعتقلين على خلفية حراك الريف وعلى رأسهم الصحافي المهدوي وتمت مناشدته بوقف الاضراب عن الطعام حفاظا على صحته وعافيته ولضمان استمراره في النضال دفاعا عن القضايا الوطنية العادلة”  كما طالب المتدخلون بإنصاف الصحافي راضي الليلي.
وفي موضوع قضية ايت الجيد بنعيسى، أفاد الهيني، أنه تمت المطالبة بمحاسبة “القاتل البرلماني” حامي الدين وبالكشف عن الحقيقة والإنصاف وعدم الإفلات من العقاب.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية