الوداد يملك كامل الحظوظ للعودة بنتيجة إيجابية من قلب الجزائر

كشك | 29 سبتمبر 2017 على 10:44 | آخر تحديث 29 سبتمبر 2017


196

تنتظر فريق الوداد الرياضي عشية اليوم الجمعة 29 شتنبر 2017، مباراة قوية، أمام اتحاد العاصمة الجزائري، على أرضية ملعب 5 جويليه، برسم ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم، وسيكون الفريق الأحمر مطالبا بالعودة بنتيجة إيجابية من قلب العاصمة الجزائرية.

 

ومن أجل ذلك، سيكون على المدرب الحسين عموتة تحسين اختيار الأوراق التي سيلعب بها في هذه المباراة، على الرغم من أنه سيكون محروما من اللاعبين أنس الأصباحي وجمال بنيدر، بسبب الإصابة.

ومن المرتقب أن يعتمد عموتة على نفس التشكيلة التي لعب بها أمام صان داونز الجنوب إفريقي بالعاصمة الرباط، مع إمكانية إدخال بعض التغييرات عليها، إذ ينتظر أن يعتمد عموتة على الحارس زهير العروبي صاحب التجربة، وثنائي متوسط الدفاع العطوشي ورابح، اللذين أصبحا رسميين بعد مغادرة السنغالي فال الفريق، ونصير الظهير الأيمن الذي تألق بشكل ملفت مع الفريق الأحمر، ويبصم على مستويات جيدة، واللاعب الشاب ابن مدرسة الوداد، بدر كادارين، الذي أصبح يلعب بشكل رسمي مع قدوم عموتة للفريق.

وعلى مستوى وسط الميدان الدفاعي، يرتقب أن يعتمد عموتة على الثنائي النقاش والسعيدي، اللذين أصبحا أكثر انسجام على الرقعة الخضراء، سواء خلال بناء الهجمات أو استرجاع الكرة من لاعبي الخصم، بالإضافة إلى تجربتهما الكبيرة في مثل هاته المباريات.

وبالنسبة للهجوم، ينتظر أن يدعّم عموتة ثلاثي الأمام بوليد الكرتي الذي قدّم مستوى جيدا في الدقائق التي لعبها أمام صان داونز بالرباط، حيث خلق العديد من الفرص السانحة للتسجيل، كما أنه يعتبر من البدائل المطروحة لدى عموتة لتغيير الأداء الذي ظهر به الفريق في المباراة السابقة، كما أنه سيكون دعما مهما لكل من أوناجم المتألق على مستوى الرواق الأيمن، وإسماعيل الحداد، الذي لم يتسرجع بعد كامل إمكانياته التقنية والبدنية منذ تعرضه للإصابة، في حين سيكون عموتة في امتحان صعب لاختيار رأس الحربة المناسب لهذه المباراة، غير أنه ليست لديه إلا خيارين، وهما نيكيس داهو، الذي لم يقدم لحد الآن المستوى المطلوب منه، خصوصا أنه جاء كخيار لتعويض رحيل الهداف الليبيري وليام جيبور، والثاني هو شيكاتارا الذي لم يقتنع المدرب بإمكانياته إلى حد الآن.

أما بخصوص حظوظ ممثل كرة القدم المغربية في دوري أبطال إفريقيا، فإن الوداد بإمكانه العودة بنتيجة إيجابية من قلب ملعب 5 جويليه بالعاصمة الجزائرية، من خلال تفاصيل بسيطة، قد يحسم بها الفريق نتيجة المباراة لصالحه حيث سيكون على عموتة يستغل اندفاع الوداد الفريق الجزائري الذي سيكون مطالبا بتحقيق الفوز أمام جمهوره بحصة تخول اللعب مباراة الإياب بالبيضاء بأريحية كبيرة.

لهذا سيكون على عموتة استغلال المساحات الفارغة التي سيخلّفها الخصم في منطقته، وذلك من خلال الهجمات المرتدة خصوصا وأن الوداد يتوفر على لاعبين يتميزون بالسرعة على غرار محمد أوناجم وإسماعيل الحداد، وأيضا وليد الكرتي.

كما أن الخط الدفاعي سيكون مطالبا بتأمين عرين الوداد طوال دقائق المباراة، لأن أي هدف يمكن أن يتلقاه الوداد قد يبعثر أوراقه، وبالتالي سيكون على رباعي الدفاع أن يقدم مباراة كبيرة، وأن يبتعد عن ارتكاب الأخطاء على مستوى المنطقة الدفاعية لأن ذلك سيكلف الفريق الكثير، خصوصا بتواجد لاعبين مميزين لدى الخصم الجزائري.

يذكر أن الوداد الرياضي، أجرى مساء أمس الخميس بالجزائر، آخر مران له قبل مواجهة اتحاد العاصمة، اليوم الجمعة، بذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية