اليحياوي: يتيم والخلفي قد يسببان أزمة دبلوماسية مع السعودية

كشك | 15 سبتمبر 2017 على 14:31 | آخر تحديث 15 سبتمبر 2017


539

أكد يحيى اليحياوي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة محمد الخامس، أن البلاغ التضامني الذي أصدرته حركة التوحيد والاصلاح مع الدعاة السعوديين المعتقلين قد يسبب أزمة دبلوماسية بين الرباط والرياض.

وقال اليحياوي إن “محمد يتيم ومصطفى الخلفي عضوان بالحكومة. وهما بالآن معا بالمكتب التنفيذي لحركة التوحيد والإصلاح. عندما تصدر الحركة بلاغا ناريا تدين فيه اعتقال السعودية لسلمان العودة وعوض القرني، فهما يتبنيانه بتحصيل حاصل بحكم “الموقع القيادي” الذي يحتلانه بمكتب الحركة”.

واعتبر اليحياوي أن يتيم والخلفي “يورطان الخارجية المغربية من حيث لا يدريان. ما ترى سيكون موقف وزير الخارجية المغربي أو سفير المغرب بالسعودية، إن هما سئلا عن طبيعة تنديد الوزيرين المغربيين بما أقدمت عليه السلطات السعودية؟”.

وأوضح الباحث المغربي أنه “لو كان في أعضاء الحركة الخير وذرة نخوة لكانوا تضامنوا مع مولاي هشام الذي طردته السلطات من تونس…على الأقل مولاي هشام يعبر عن رأيه بجرأة، ولا يركب سبل خفافيش الظلام هنا وهناك…”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية