وفاة امرأة وجنينها بسبب “الإهمال” بالمستشفى الإقليمي بميدلت

كشك | 23 يوليو 2017 على 18:09 | آخر تحديث 23 يوليو 2017


117

اهتز المستشفى الإقليمي لميدلت، صباح يوم الأربعاء 19 يوليوز الجاري، على وقع فضيحة مدوية في قطاع الصحة، وذلك إثر وفاة امرأة في العشرينيات من عمرها وجنينها أثناء الوضع.

 

واتهمت أسرة الراحلة ، “المستشفى بالإهمال” مشيرة إلى أنها “تعرضت لخطأ طبي تسبب في وفاتها” وذلك نظرا لكون المستشفى المذكور  يعرف خصاصا في الأطباء، وفي غرف الولادة، كما تعاني ساكنة المنطقة من اللامبالاة داخل المستشفى من طرف العناصر الطبية.

وفي الوقت الذي كان من المنتظر أن تجد وزارة الصحة حلولا ناجعة للمشاكل التي تتخبط فيها المستشفيات المغربية، خرجت كعادتها ببلاغ أعلنت فيه أن مصلحة الولادة التابعة للمستشفى الإقليمي بميدلت استقبلت يوم الثلاثاء 18 يوليوز 2017 في الساعة التاسعة والنصف ليلا، سيدة حامل في التاسعة والعشرين من عمرها، في حالة مخاض لطفلها الثالث، مضيفة أن الأطر الطبية والإدارية عملت كل ما في وسعها من أجل إنقاذ حياة الأم وجنينها إلا أن المولدتان تفاجأتا  أثناء عملية الوضع، فقدان السيدة الحامل للوعي بشكل مفاجئ وغير متوقع.

وأشارت الوزارة إلى أن محاولاتها لإنعاش الفقيدة  استمرت إلى غاية الساعة الخامسة وعشرين دقيقة من صبيحة يوم الأربعاء 19يوليوز2017 حيث فارقت الحياة.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية