انتحار طفلة أمريكية ارتمت من الطابق السابع في الدارالبيضاء

كشك | 21 سبتمبر 2017 على 15:11 | آخر تحديث 21 سبتمبر 2017


653

أقدمت طفلة مغربية، تحمل الجنسية الأمريكية، أول أمس الثلاثاء، على إلقاء نفسها من الطابق السابع لعمارة موجودة بشارع مولاي يوسف بمدينة الدارالبيضاء، حيث تقطن هي وأسرتها منذ سنة تقريبا.

وحسب ما نشرته جريدة “آخر ساعة” في عددها الصادر يوم الخميس 21 شتنبر 2017، فإن الضحية البالغة من العمر قيد حياتها 13 سنة، أقدمت على الانتحار بهذه الطريقة بسبب ظروف نفسية كانت تمر بها، مشيرة إلى أن التحريات الأمنية تحقق في ملابسات وأسباب الحادث.

وقد أثار الحادث هلعا في نفوس المواطنين، في وقت طوقت المصالح الأمنية مسرح الحادث، لتقوم بتجميع شهادات أقارب الضحية، الذين نفوا معاناتها من أي مرض قد يدفعها إلى التخلص من حياتها.

وبتعليمات من النيابة العامة المختصة، تم نقل جثة الطفلة إلى مستوع الأموات بمستشفى ابن رشد بالدارالبيضاء، في انتظار نتائج التشريح الطبي.

يُشار إلى أن الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة، سبق أن دقت ناقوس الخطر بخصوص تنامي ظاهرة الانتحار بالمغرب، موضحة في بلاغها الأخير أن الظاهرة راجعة في الغالب إلى ضغوطات اجتماعية ونفسية يمر بها الضحية، نتيجة لشعوره إما بالتهميش والحكرة والظلم، أو عدم الإحساس بالأمان داخل الأسرة والمجتمع.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية