انتحار مهاجر كاميروني شنقا بمستشفى محمد الخامس بمكناس

كشك | 25 يوليو 2017 على 20:39 | آخر تحديث 25 يوليو 2017


81

عاش المستشفى الإقليمي محمد الخامس بمكناس، مساء يوم أمس الاثنين 24 يوليوز الجاري، حالة استنفار قصوى بعد العثور على جثة مهاجر كاميروني معلقة داخل غرفة بالمستشفى.

وقالت مصادر “آخر ساعة” إن ممرضة عثرت بمحض الصدفة على جثة المهاجر معلقة في غرفة فارغة غير مستعملة، لتسرع طالبة للنجدة.

وتابعت مصادر الجريدة أن المهاجر الإفريقي البالغ من العمر 26 سنة، والموجود بالمغرب بطريقة غير شرعية، كان مقيما بالمستشفى ويخضع لعلاج من مرض منذ حوالي نصف شهر، ويزوره رفاقه بين الفينة والأخرى بشكل عادي، مضيفة أنه أقدم على تمزيق غطاء سريره وصنع منه حبلا، وذهب إلى غرفة مجاورة كانت فارغة وغير مستعملة، وعلّق الحبل في السقف وشنق نفسه.

وأفادت المصادر أن جثة المهاجر الكاميروني ظلت معلقة لمدة يزيد عن ثلاث ساعات، قبل أن تتدخل عناصر أمن ولاية مكناس فور علمها بالحادثة، وتهرع الشرطة التقنية والعلمية لمكان الحادث لتفتح تحقيقا في الحادثة، بإشراف من الوكيل العام للملك الذي حلّ هو الآخر بالمستشفى.

محمد الزغاري

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية