انتحار مهاجر مغربي حرقا أمام ذهول الإيطاليين ببريشا

كشك | 19 أغسطس 2017 على 00:24 | آخر تحديث 19 أغسطس 2017


525

في مشهد صادم، أقدم مهاجر مغربي يبلغ من العمر 65 سنة ظهر أول أمس الأربعاء بنواحي مدينة بريشا الإيطالية، على الانتحار بإضرام النار في جسده وسط ذهول السكان الذين سارعوا لإنقاذه دون أن يفلحوا في ذلك.

 

وحسب مواقع مهتمة بشؤون الجالية المغربية بإيطاليا، فإن المهاجر المغربي المدعو قيد حياته محمد رشيق قام في حدود الواحدة بعد الظهر من نهار يوم الأربعاء 16 غشت بشراء البنزين والتوجه إلى منطقة شبه خالية ببلدة “بالاتصولو سولوليو”، ليضرم النار في جسده بعدما سكب عليه البنزين.

 

ونقلت المصادر ذاتها عن بعض الشهود من القاطنين بالقرب من مكان الحادثة أنه في البداية استرعاهم مشهد المهاجر المغربي وهو يجوب المنطقة جيئة وذهابا ولكنهم لم ينتبهوا إلى ما كان يحدث حولهم إلا بعد ان بدأت صراخات المهاجر المغربي تتعالى “لقد أحرقت نفسي لقد أحرقت نفسي”، وبالرغم من إسراع البعض لأخذ الماء وإلقاء ببعض الأغطية عليه حتى يتم إخماد النار، إلا أنه سقط جثة هامدة أمام ذهول الحاضرين.

 

وأضافت أنه تم العثور بالقرب من جثة المهاجر المغربي، على حقيبة صغيرة كانت معه فيها مجموعة من الأوراق الشخصية وبالأخص بعض الشواهد الطبية تدل على أنه كان يعاني من مشاكل صحية عويصة.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية