الملك: ممارسة الرياضة إحدى الركائز الأساسية لتنمية الشباب

كشك | 18 يوليو 2017 على 11:34 | آخر تحديث 18 يوليو 2017


127

انطلقت، اليوم الثلاثاء بالصخيرات، أشغال المناظرة الدولية حول كرة القدم الإفريقية، بمشاركة شخصيات قادمة من مختلف أنحاء العالم، من بينها رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جياني إنفانتينو، ورئيس الاتحاد الإفريقي للعبة أحمد أحمد، بالإضافة إلى نجوم عالم المستديرة على المستوى الإفريقي والعالمي.

وتميز حفل افتتاح هذا الحدث الكبير بالنسبة لكرة القدم العالمية، المنظم تحت الرعاية السامية للملك محمد السادس، بالرسالة السامية التي وجهها للمشاركين فيه، والتي تلاها وزير الشباب والرياضة، رشيد الطالبي العلمي.

 

ورحب الملك محمد السادس بجميع الضيوف المشاركين في هذه المناظرة الدولية حول كرة القدم الإفريقية.

 

وقال الملك محمد السادس في رسالته إن تطوير الممارسة الرياضية بكل أشكالها، وكرة القدم بالخصوص، يمثل إحدى الركائز الأساسية لتنمية الشباب، وإدماجهم في محيطهم الاجتماعي والاقتصادي، ولتقوية مناعتهم ضد كل أشكال الانحراف والتطرف، والمغامرة بأرواحهم وبمستقبلهم عبر اللجوء إلى الهجرة غير الشرعية.

 

وأضاف الملك أن كرة القدم هي قيم ومبادئ، قبل أن تكون مجرد رياضة تهدف إلى تحقيق الألقاب فقط، فهي تقوم على إذكاء الروح الرياضية، والعمل الجماعي، والتنافس الشريف، وتساهم في تعزيز الانفتاح والتفاهم والتقارب بين الشعوب.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية