بالصورة..طالب يتهم الطلبة الأمازيغ بوجدة بتعذيبه..!

كشك | 6 ديسمبر 2017 على 17:14 | آخر تحديث 6 ديسمبر 2017


432

تعرض الطالب والباحث في السوسيولوجيا تخصص الهشاشة والسياسات الاجتماعية في جامعة ظهر المهراز بمدينة فاس، “م,م”، لإعتداء شنيع يوم الأحد 26 نونبر الماضي، على يد بعض أعضاء الحركة الثقافية الأمازيغية بقرب من مدينة وجدة، بعدما تم اختطافه واحتجازه وتعذيبه، حسب تعبيره.

وكشف الطالب في تصريح لجريدة “كشك” الالكترونية، أنه ذهب إلى جامعة وجدة من أجل جلب بعض المراجع والكتب التي سوف يحتاجها في بحثه، قبل أن يتفاجئ بعصابة متكونة من أزيد 25 شخص، كلهم ينتمون إلى الحركة الثقافية الأمازيغية في الكليات، ومسلحين ومدججين بمختلف أنواع الأسلحة، ليتم اختطافه بعد ذلك، وأخده إلى إحدى الغابات.

وأضاف الطالب الباحث، أن “بعد إختطافي تم تعذيبي وجلدي بأسلاك كهربائية، لأزيد من ثمانية ساعات، في مشهد لا يمكن أن تراه إلى في مخيمات التعذيب، بسبب أنني أمازيغي، ولا أنتمي إلى جماعتهم في الكلية التي أدرس فيها، كما أنهم وصفوني بالخائن”، مشيرا إلى أنه لا ينتمي إلى أي فصيل طلابي.

وأكد الطالب أن تقدم بشكاية لدى  وكيل الملك بمحكمة الجنايات بوجدة، مطالبا الجهات المختصة بفتح تحقيق في الواقعة، وإعتقال المتسببين في تعذيبه، خصوصا وأنه تعرض لتعذيب شنيع”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية