بالصور.. الإخواني الريسوني يكفّر طلاب المغرب أمام العثماني

كشك | 4 أغسطس 2017 على 23:20 | آخر تحديث 4 أغسطس 2017


5998

أظهر من جديد أحمد الريسوني شيخ وفقيه “الإخوان المغاربة”، اليوم الجمعة، في تصريح جديد، وأمام سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، والعشرات من الطلاب وكتائب البيجيدي، الجانب الخطير من الإخوان بالمغرب، إذ اعتبر أن منظمة التجديد الطلابي هي من أدخل الإسلام للجامعات المغربية، مكفرا بذلك أجيالا من أبناء الوطن.

 

وقال الريسوني، الذي كان يتحدث في كلمة له بالمؤتمر الطلابي لمنظمة التجديد الطلابي، التي ترتبط بالمنظمة العالمية للإخوان المسلمين، من خلال حزب العدالة والتنمية وحركة التوحيد والإصلاح، “إن الجامعة المغربية في عقود خالية، كان دينها الوحيد هو الإلحاد والشيوعية، لدرجة أن كل طالب كان حين يبدأ قوله بالبسملة يحاكَم، وكل فتاة تلبس الحجاب تحاكَم من طرف توجه طلابي هيمن في تلك المرحلة..”، مضيفا أن منظمة التجديد الطلابي أحدثت الفرق وأدخلت الإسلام إليها.

وبهذا يكون الريسوني قد أظهر إحدى الجوانب المظلمة من هذه المنظمة العالمية “إخوان المسلمين” من خلال فرعها بالمغرب العدالة والتنمية وحركة التوحيد والإصلاح التي كان يترأسها، وغيرها من المنظمات والهيئات التابعة لإخوان المغرب، إذ تعتبر أن الإسلام الحقيقي هو ما يدعو إليه ويتحدث به وعنه قيادات ومشايخ ودعاة هذه المنظمة.

غير أن المثير في الأمر هو أن تكفير الطلاب المغاربة من طرف الريسوني، كان أمام أنظار ومسامع العثماني رئيس الحكومة، ورئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية وغيره من قيادات الحزب.

ومن المنتظر جدا أن يتلقى الإخواني الريسوني ردودا قوية من طرف مناضلي التيارات الحداثية واليسارية ومثقفي المغرب، وقد يصل الأمر إلى متابعته، بعد تكفيره لأجيال من أبناء الوطن.

 

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية