مواطنة بتطوان: أمنيون طلبوا مني نزع ملابسي بسبب “عاش سيدنا”

كشك | 13 أغسطس 2017 على 14:16 | آخر تحديث 13 أغسطس 2017


1735

 كشفت مواطنة من مدينة تطوان، عن تفاصيل صادمة بخصوص قصة اعتقالها أخيرا من طرف عناصر الأمن بتطوان، وذلك بعد إلقائها التحية على الملك محمد السادس الذي كان يتجول بسيارته في شوارع المدينة.

 

وبخصوص تفاصيل القضية، قالت الضحية، في شريط فيديو منشور عبر اليوتوب، إنها خرجت أخيرا، في نزهة رفقة أبنائها، في الوقت الذي كان الملك يتجول بسيارته في شوارع تطوان فألقت عليه تحية عادية “عاش سيدنا”، ففوجئت بسيارة سوداء اللون على متنها رجال شرطة طلبوا منها مدهم ببطاقة تعريفها الوطنية، واقتادوها لمقر ولاية أمن تطوان.

وأضافت الضحية، أن ضابط شرطة شتمها ووجه لها أقدح النعوت وهدّدها بالحبس، خلال توقيفها بعد مرور الملك محمد السادس من أحد الشوارع بالمدينة، ووصفها بـ”بنت العاهرة” مشيرة إلى أنها تعرضت أيضا للسب والشتم من طرف أربعة من رجال الشرطة خلال اقتيادها رفقة أولادها لولاية أمن تطوان.

وكشفت المواطنة التطوانية، أن عناصر الأمن بولاية أمن تطوان، أهانونها رفقة أبنائها واتهموها بالتربص بالملك محمد السادس، وطلبوا منها نزع ملابسها من أجل التفتيش، وهو ما رفضته قبل أن يتم إحضار امرأة عادية للقيام بتفتيشها.

والتمست الضحية في الأخير، من الملك محمد السادس، رد الاعتبار لها، بعد المس الذي لحق كرامتها.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية