وزارة الأوقاف المصرية توقف الشيخ الأزهري الذي غنى لأم كلثوم

كشك | 23 سبتمبر 2017 على 00:22 | آخر تحديث 23 سبتمبر 2017


560

أقدمت وزارة الأوقاف المصرية على إيقاف الشيخ الأزهري إيهاب يونس، الذي أدى أغنية “لسه فاكر” لسيدة الغناء العربي الراحلة أم كلثوم مرتدياً الزي الأزهري على إحدى الفضائيات المصرية، وإحالته للتحقيق.

 

وقال الشيخ جابر طايع، رئيس القطاع الديني بالوزارة، في تصريحات صحافية، الجمعة، إن الشيخ يونس يعمل إماما وخطيبا بمسجد علي بن أبي طالب التابع لإدارة أوقاف السلام، وتمت إحالته للتحقيق بديوان عام الوزارة، مضيفا أنه سيمثل للتحقيق بالوزارة.

ومن جانبه، انتقد الأزهر ما فعله الشيخ، مؤكدا أنه أهان الزي الأزهري، حيث قال مرصد الأزهر في بيان إن الزي الأزهري ارتبط في أذهان شعبنا وعالمنا الإسلامي بأنه زي علماء الدين وطلابه وأهل الفتوى وبالتالي لا يتم ارتداؤه عند الغناء أو ممارسة الفنون حتى لو كانت هادفة وراقية.

وناشد مرصد الأزهر من يحملون العمامة الأزهرية الالتزام بما يمليه هذا الزِي من الاهتمام بأمور العلم الديني وتبيانه للناس والبعد عن ممارسة ما لم يألفه الناس من حاملي الزي، مشيرا إلى أن ارتداء الزي الأزهري أثناء الغناء يتنافى مع وقاره وهيبته واحترامه، التي ترسخت في نفوس المسلمين وارتبطت بصورة جليلة ومهيبة لعلماء الدين، رافضا ما أسماه محاولات بعض وسائل الإعلام تشويه هيبة الزي الأزهري، وترسيخ صورة نمطية سلبية عنه لتمحو من قلوب الجماهير تلك المكانة والهيبة التي ترسخت عبر قرون عديدة.

وكان الشيخ إيهاب يونس قد حل ضيفا على إحدى القنوات الفضائية، وقام بتقديم إحدى الأغاني لأم كلثوم مرتديا الزي الأزهري، وهو ما أثار حالة من الجدل بين نشطاء مواقع التواصل وأثار سخطهم حيث أمطروه بوابل من السباب والشتائم على صفحته الشخصية في فيسبوك .

واتهم المغردون، يونس بالإساءة للزي الأزهري ومحاولته استغلاله في لفت الأنظار إليه، وتسليط الأضواء عليه خاصة أنه صاحب فرقة إنشاد ديني مغمورة.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية