بريق المال يدفع أغنى ملاكم في التاريخ للتراجع عن الاعتزال

كشك | 7 أغسطس 2017 على 14:50 | آخر تحديث 7 أغسطس 2017


144

حضر أغنى ملاكم في التاريخ الأمريكي “فلويد مايويذر”، المعتزل سنة 2015،  يوم أمس الأحد 06 يوليوز، ندوة صحفية  جمعته بمنافسه المقبل “كونور ماغريغور”، والتي حُدد فيها يوم 26 غشت الحالي موعداً لإجراء نزالٍ بينهما بمدينة  “لاس فيغاس” الأمريكية.

فقبل اعتزاله سنة 2015، بعد أن خاض مباراة القرن ضد الفلبيني “ماني باكياو”، التي تحصّل منها على مبلغ 180 مليون دولار، وهو أعلى أجر عن نزالٍ واحد عبر التاريخ، كان “مايويذر” قد تربع على عرش الملاكمة العالمية، محققاً طيلة مسيرته الاحترافية 48 انتصاراً من 48 مباراة، لتصل ثروته في حدود سنة 2017 إلى نحو 400 مليون دولار، لتكتب عنه صحيفة “واشنطن بوست” آنذاك:” ما يتقاضاه مايويذر في ساعة واحدة، أكثر مما يتقاضاه رولاندو و ميسي” في 8 سنوات !”

لم يُفكر “مايويذر” في العودة إلى الملاكمة، لكن الحياة الباذخة التي يعيشها منذ اعتزاله، والتي تضطره أحياناً إلى إنفاق بضعة ملايين في ليلة واحد بكازينوهات القمار الكبرى بلاس فيغاس، دفعته إلى التفكير مجدداً في العودة، ليخوض نزالاً جديداً، وصفته وسائل الإعلام بكونه ليس بدافع المجد وإثبات الذات من طرف الملاكم الأمريكي، وإنما بدافع الحصول على مزيد من المال لتغطية خسائر القمار والمراهنات على سباقات الكلاب !”

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية