بسبب أنغيلا ميركل..أبو حفص يشكك في هذا الحديث

كشك | 25 سبتمبر 2017 على 19:25 | آخر تحديث 25 سبتمبر 2017


207

شدّد الشيخ محمد عبد الوهاب رفيقي، المعروف بـ”أبو حفص”، على أن كثير من النصوص الموجودة في السنة النبوية من قبيل حديث ” لا يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة”، لها سياقاتها الخاصة وظروفها وأسباب نزولها وهي ليست لنا ولا لواقعنا ولا تمثل حلا لواقعنا، بحسب أبو حفص.

 

وفي هذا السياق كتب أبو حفص تدوينة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” ربط فيها بين الحديث المذكور، وبين فوز حزب الاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية انغيلا، بالانتخابات البرلمانية التي جرت يوم أمس الأحد 24 شتنبر الجاري، حيث تساءل أبو حفص في تدوينته  “هل نصدق ما يراد لنا أن نفهم من حديث : ( لا يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة)، أم نصدق الواقع الذي نراه مع ميركل وما حققته لوطنها خلال ثلاث ولايات واستحقت معه الرابعة؟”.

وأضاف أبو حفص ” فهل الحديث لم يقله النبي عليه السلام علما انه في البخاري؟ أم أن فلاح ميركل في سياسة قومها أكذوبة ومؤامرة صهيونية ماسونية عالمية لتدمير الاسلام وتكذيب نبي الإسلام؟ ممكن ربما ألمانيا كلها اكذوبة من خيال أعداء الدين لتشكيكينا في مقدساتنا وصرفنا عن دراسة العلم الشرعي؟؟؟”.

وشدّد أبو حفص قائلا: “متى نصالح بين الفكرة والواقع؟ متى نعترف ان كثيرا من النصوص حتى وإن صحت فهي ليست لنا ولا لواقعنا ولا حلا لمشكلاتنا؟ متى نتأكد من ان كثيرا من النصوص لها سياقاتها الخاصة وظروفها وأسباب نزولها التي تجعلها قاصرة عليها فلا تصلح لأن تكون حكما فوقيا على طول الزمان والمكان؟”.

وختم أبو حفص تدوينته بالقول “عموما هنيئا للألمان بميركل.. المرأة التي أفلح قومها حين ولوا عليهم امرأة…”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية