بسبب “العدول” الشيخ الكتاني يكفر الدولة والمرأة المغربية

كشك | 18 يوليو 2017 على 16:39 | آخر تحديث 18 يوليو 2017


503

في الوقت الذي أشادت فيهالعديد من الفعاليات الحقوقية بفتح المجال أمام النساء للمشاركة في مباراة العدول، ارتفعت أصوات الرجعية المعادية للحداثة والمساواة، لتعلن رفضها هذه المبادرة، ومن بينها الشيخ الكتاني الذي عاد لتكفير الدولة والمرأة المغربية.

 

وقال الشيخ حسن الكتاني في تدوينة على حسابه الشخصي في موقع “فيسبوك: “بلغني أن مباراة العدول في المغرب فتحت أبوابها للنساء أيضا فإن كان هذا حقا فإنني أقول: إن هذا مخالف لما عليه أئمتنا المالكية وجماهير أئمة الإسلام وفعل باطل يجعل الزواج كله فاسدا..”

 

وطالب المتحدث نفسه بإيقاف ما أسماه “العبث بأحكام ديننا”، مضيفا “على العلماء جميعا أن يبينوا ما عندهم من العلم فقد بلغ السيل الزبى!”

 

واعتبر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في تعليقاتهم على رأي الشيخ الكتاني، أن هذا الأخير أهان المرأة المغربية، التي اقتحمت كل المجالات وأثبتت ريادتها  فيها، مشددين على ضرورة اعتذاره للمغربيات.

 

 

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية