بسبب القدس والحسيمة.. الأزمي يعرض نفسه لزوبعة من السخرية

كشك | 21 يوليو 2017 على 18:34 | آخر تحديث 21 يوليو 2017


162

أثار إدريس الأزمي، رئيس فريق حزب العدالة والتنمية بمجلس النواب، زوبعة من السخرية في مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تدوينة قال فيها أن فريق حزبه بالمجلس طالب بعقد جلسة حول ما يجري في القدس الشريف.

 

وقال الأزمي المعروف بموالاته لبنكيران “زعيم إخوان المغرب”: “طالبنا في فرق ومجموعة الأغلبية بعقد جلسة عمومية لمجلس النواب للتضامن مع الشعب الفلسطيني بعد الانتهاكات والهجمة الشرسة التي يتعرض لها القدس الشريف”.

 

ومباشرة بعد نشره هذه التدوينة، هاجمه العشرات من نشطاء الموقع الأزرق، بين من اختار السخرية وأيضا أساليب وتعابير غاضبة منه، فعوض أن يطالب فريقه بعقد جلسة حول ما يجري في الحسيمة، اختار ما يجري في فلسطين، على الرغم من اختلاف الملفين وكون القضية الفلسطينية قضية المسلمين ككل.

 

ففي الوقت الذي عبر عدد منهم على احترامهم ودعمهم للقضية الفلسطينية ضد سلطات الاحتلال، انتقد نشطاء بشدة عدم مطالبة المعني بالأمر من خلال فريقه وحزبه بجلسة حول ما يجري في الحسيمة، وخصوصا بعد التطورات الأخيرة المرتبطة بما وقع أمس في مسيرة 20 يوليوز الممنوعة.

 

وتجدر الإشارة إلى أن حزب العدالة والتنمية يعيش نوعا من “انفصام الشخصية” وتناقضات رهيبة بين تيارين يقودهما كل من بنكيران والعثماني، حول ملف الحسيمة، إذ في الوقت الذي تبدي أطراف من الحزب تضامنها المطلق مع الملف، تخونه أطراف وتتهم سكان المنطقة بالانفصال.

 

يذكر أن حزب العدالة والتنمية يعتبر المسؤول الأول عن ما يجري في الحسيمة وكل مناطق الريف، بالنظر إلى قيادته للحكومة السابقة في شخص بنكيران، وفشلت الحكومة حينها في إنهاء عدد من المشاريع الضخمة التي تم توقيعها أمام الملك محمد السادس في السنوات الأخيرة.

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية