بسبب بطاقة إنعاش: سيدة تلقي بنفسها تحت عجلات سيارة بكلميم!

كشك | 5 أغسطس 2017 على 19:03 | آخر تحديث 5 أغسطس 2017


306

أفادت مصادر محلية لجريدة “كشك” الإلكترونية أن مواطنة رمت بنفسها تحت عجلات سيارة باشا مدينة كلميم، بسبب حرمانها من بطاقة إنعاش التي تخصص للعائلات المعوزة بالمناطق الجنوبية.

وأوضحت ذات المصادر في تصريح لـ”كشك” أن السيدة كانت من المستفيدات من بطائق التعاون الوطني، وأنها تفاجئت أمس بعدم ورود اسمها ضمن المستفيدين وذلك بعدما أمر الناجم أبهي الوالي للجديد لجهة كلميم- واد نون وعامل إقليم كلميم، والذي كان عاملا على إقليم اشتوكة آيت باها، بالتدقيق في المستفيدين من بطائق الإنعاش الوطني، وحصر لائحتهم بسبب الاختلالات والتلاعبات التي شابت هذا الملف.

وذكرت المصادر ذاتها، أن السيدة التي تم حرمانها من بطاقة الإنعاش الوطني احتجت بهذه الطريقة التي آثارت انتباه الكثير من المواطنين الذين عاينوا الواقعة، بعدما لجأ والي جهة كلميم الجديد إلى التدقيق في بطائق المستفيدين، وذلك بعد أن سجل فريق عمله بأن عددا كبيرا من المستفيدين لا تتوفر فيهم مواصفات الاستفاذة، من ضمنهم والدة عضوة بجهة كلميم التحقت مؤخرا بالمعارضة، والتي استفادت هي الأخرى من بطائق الإنعاش.

وأمام هذه الاختلالات أصر والي جهة كلميم الجديد، على ضرورة وضع حد للتلاعب في  ملف المستفيدين من بطائق الإنعاش الوطني، بحيث طلب حضور كل مستفيذ شخصيا ليتفأجأ الرأي العام المحلي بوجود شخصيات في غنى عن هذا الدعم البسيط.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية