بعد ادعمار.. المحكمة الدستورية تسقط مقعدا جديدا للبيجيدي

كشك | 14 يوليو 2017 على 19:59 | آخر تحديث 16 يوليو 2017


430

المحكمة الدستورية تسقط برلماني البيجيدي ببولمان وجهت المحكمة الدستورية، اليوم الجمعة 14 يوليوز 2017، صفعة جديدة لحزب العدالة والتنمية، وذلك بعد قرر إلغاء انتهاب برلماني الحزب ببولمان محمد الإدريسي.

وأعلنت المحكمة في نص القرار رقم 17/26، المنشور على موقعها على الانترنيت أنها قررت إلغاء ما أعلنت عنه لجنة الإحصاء من انتخاب محمد دريسي في الاقتراع الذي أجري في 7 أكتوبر 2016 بالدائرة الانتخابية المحلية بولمان (إقليم بولمان).

وبالمقابل أعلنت المحكمة الدستورية فوز رشيد حموني الذي قدم طعنا ضد برلماني البيجيدي محمد دريسي وانتخاب البرلماني عن حزب التقدم والاشتراكية عضوا بمجلس النواب.

وكانت المحكمة الدستورية قضت بإلغاء انتخاب محمد ادعمار عن حزب العدالة والتنمية، عضوا بمجلس النواب على إثر الاقتراع الذي أجري في 7 أكتوبر 2016 بالدائرة الانتخابية المحلية تطوان، ليفقد بذلك الحزب مقعدين نيابيين في فترة وجيزة.

وتأتي هذه الضربة التي تلقاها حزب البيجيدي في وقت يعيش فيه على وقع أزمة صنفها البيجيديون أنفسهم بأنها الأصعب في تاريخ الحزب، إذ يقف هذا الأخير على أعتاب تقسيم تاريخي له.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية