بعد حادث حافلة البيضاء.. “قادمون” توصي بفرض التجنيد الإجباري

كشك | 21 أغسطس 2017 على 13:36 | آخر تحديث 21 أغسطس 2017


323

أدانت حركة “قادمون وقادرون ” بشدة، الاعتداء الشنيع الذي تعرضت له إحدى الفتيات وسط حافلة للنقل العمومي بمدينة الدار البيضاء، داعية السلطات إلى إصدار قانون للتجنيد الإجباري، من شأنه في حال تفعيله، أن يُربي الشباب على المواطنة وحقوق الانسان.

وأبرزت “قادمون”، أنها لا تجد أمام هذا الفعل الإجرامي التي تعرضت له الفتاة  وسط حافلة بالدار البيضاء من طرف مراهقين، “مزقوا ملابسها، ولمسوا مناطق حساسة من جسدها، وحاولوا اغتصابها “، سوى إدانتها الصارخة له، والذي يُسائل – بكل جد ومسؤولية – كل أنواع المسؤولين ببلادنا، والمدرسة ورجال التربية، العائلة والمجتمع بكل مؤسساته المدنية والسياسية والنقابية، وكذا المثقفين والنخب، قبل أن تُجدد مطلبها بإصدار قانون التجنيد الإجباري للتربية على المواطنة وحقوق الإنسان، والذي تتمنى أن يتجاوب معها بخصوصه كل الجمعيات الحقوقية والفرق البرلمانية ورجال الإعلام.

يُشار إلى أن شريط فيديو مشين للغاية، قد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي يوم أمس الأحد 20 غشت 2017، والذي يُصور اغتصاب مجموعة من المراهقين لفتاة وسط حافلة للنقل الحضري بمدينة الدار البيضاء وهو يضحكون، فيما لم يأتِ السائق ولا الركاب بأي رد فعل إيجابي لمواجهة هذه الجريمة الخطيرة.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية