بعمري يحصي انتصارات المغرب من معركة قمة الموزمبيق

كشك | 25 أغسطس 2017 على 20:41 | آخر تحديث 25 أغسطس 2017


694

أكد نوفل البعمري، الباحث السياسي أن المغرب حقق مجموعة من الانتصارات في معركة القمة اليابانية الافريقية بالموزمبيق التي عرفت صراعا بين الوفدين المغربي والانفصالي.

واعتبر البعمري أن المغرب حقق انتصارات في مقدمتها “تموقع اليابان الواضح و هي الدولة القوية إلى جانب المغرب و دافع عنه باستماته و هو الدفاع الذي اعتبرته اليابان دفاعا عن الحكم الذاتي الذي تدعمه”.

وسجل البعمري ما اعتبره “انكشاف الوجه المزيف للمحور الداعم للبوليساريو؛ و انكشاف اساليبه التي لا يتورعون في استعمال العنف من أجل فرض وضع غير قانوني”.

وأشار الباخث السياسي المغربي الى أن من وجه الدعوة البوليساريو “ليس الاتحاد الأفريقي و ليس اليابان التي لها وحدها الصفة باستدعاء الدول باعتبارها الراعية الرسمية للقمة؛ بل الموزمبيق و هي لا صفة لها لاستدعائهم”.

وأوضح البعمري أن “البوليساريو فرض عليها المغرب و اليابان التخلي عن صفتها و اسمها و حضروا القاعة باسم الموزمبيق”.

وخلص البعمري إلى أن “من يتخلى عن اسم جمهوريته فهو يعلم أنه لا يتصرف باسم دولة و أنه غير معترف به حتى في قلب أفريقيا”.

وعقب هذه الأحداث، قررت اليابان نقل القمة في السنوات المقبلة لطوكيو بدل تنظيمها في احد بلدان القارة.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية