بندريس: التحقت ببوعيدة لأن المشاريع الملكية فوق المزايدة

كشك | 8 أغسطس 2017 على 23:25 | آخر تحديث 8 أغسطس 2017


744

أكدت المستشارة الجماعية ابتسام بنطريس، اليوم الثلاثاء 08 غشت 2017، إنها قررت الالتحاق بالأغلبية التي يقودها عبد الرحيم بوعيدة في مجلس جهة كلميم لاقتناعها بأن المشاريع الملكية التي تعرقلها المعارضة بقيادة عبد الوهاب بلفقيه “فوق المزايدة”.

وقالت بندريس في تدوينة على حسابها على فيسبوك إن “الضغوطات التي تعرضت لها لانتقل من صف المعارضة الى صف الاغلبية في المجلس الجهوي كلميم وادنون هي صحيحة” مشيرة إلى أن الضغوطات “عديدة اولها ضغوطات الضمير الحي الذي لاحظ ان قطار المعارضة قد زاغ عن الطريق الصحيح واصبحت تقف حجرة عثرة امام مصلحة الجهة وساكنتها وتتفنن في نسج الخطط المحبوكة لا لشيء فقط من اجل افشال التجربة التي يقودها الرئيس الشاب عبد الرحيم بوعيدة”.

وتابعت بندريس حديثها بالحديث عن تعرضها لـ”ضغوطات الشارع والرأي العام الذي ادلى اول يوم بصوته لي متمنيا ان اسعى لتنمية الجهة عامة واقليم سيدي افني خاصة والمساعدة قدر المستطاع على الرقي بالحياة اليومية وتحسين ظروفها”.

وخلصت المستشارة الجماعية إلى أن هذه الضغوطات “منطقية ولا تمت بصلة بكل ما اثير من طرف اطراف لها حسابات ضيقة هدفها الوحيد والاوحد افشال اي مسؤول او منتخب يسعى الى تنمية المنطقة حتى يتسنى لها الظهور بمظهر البطل المغوار والمنقد الشجاع للجهة ككل”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية