بنشماس يرد على متهمي ابنته بالتسبب في اعتقال سائح بلجيكي

كشك | 11 أغسطس 2017 على 10:28 | آخر تحديث 11 أغسطس 2017


2122

ردّ حكيم بنشماس، رئيس مجلس المستشارين، بقوة على مروجي خبر تسبب ابنته ملاك بنشماس، في اعتقال سائح بلجيكي من أصل مغربي من قبل 15 عنصر أمن بزي مدني، تابع للفرقة الجنائية الولائية بالدار البيضاء، أمام أسرته  ليلة الإثنين الماضي.

 

 

وفي هذا السياق شدّد بنشماس، في تدوينة له على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فايسوك” قائلا: ” اتقوا الله فيما تكتبون وتروجون وتتداولون كيف ترمون الناس بالباطل وأنتم لستم شهودا لتحكموا، من المؤكد أن لأغلبيتكم أخوات أو بنات لا أتمنى أن يقع لهن ما وقع لملاك”.

وأضاف بنشماس ” كيف تسمح لكم ضمائركم بإقحام فتاة تحزن أشد ما يكون الحزن على مجرد ” قتل ” نملة عن غير قصد في سياق تصفية حسابات سياسية”.

وختم بنشماس تدوينته مستدلا بقوله تعالى”يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ “.

وكانت مصادر إعلامية، قد تداولت بأن عناصر الأمن بالبيضاء، اعتقلت سائحا بلجيكيا من أصل مغربي، في وقت متأخر من ليلة الثلاثاء /الأربعاء، مضيفا أن الفرقة الجنائية الولائية بالدار البيضاء، قررت وضعه رهن الإعتقال حتى الساعة الواحدة من زوال اليوم الموالي، حيث قرر الوكيل العام للملك، إخلاء سبيله.

وادعت المصادر ذاتها، أن اعتقال السائح البلجيكي من أصل مغربي، يعود إلى شكاية تقدمت بها ملاك بنشماس، ابنة حكيم بنشماس، ضده، مرفقة بشهادة عجز، تفيد أنها “تعرضت للضرب والسب من قبل السائح”.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية