بنكيران يتبرأ من “المداويخ” ويشدد عليهم الخناق في “فايسبوك”

كشك | 11 أكتوبر 2017 على 17:16 | آخر تحديث 11 أكتوبر 2017


230

عاد من جديد بنكيران ليوجه صفعة قوية لـ”المداويخ”، أو كتائبه المنتشرة في مواقع التواصل الاجتماعي، على الرغم من أنها تواصل حملتها دعما له للحفاظ على كرسي الأمين العام للعدالة والتنمية لولاية ثالثة، ضدا في تيار العثماني.

 

وجاء في بيان بنكيران “تروج في موقع التواصل الاجتماعي “الفايسبوك” بعض الصفحات ومنها صفحة تحمل اسم” pjd ولاية ثالثة”، تعتبر منشوراتها مسيئة للحزب وماسة بقواعده المنهجية والمؤسساتية والقانونية، خصوصا فيما يتعلق بما نصت عليه المادة 71 من النظام الداخلي للحزب من كون” التعبئة التي تسبق أو تواكب انعقاد مختلف مؤسسات الحزب والهيئات الموازية والتي تتم لفائدة أو ضد أشخاص معينين، أو قرارات بعينها، تخل بقواعد العمل المؤسساتي داخل الحزب” وأن’أي تصرف من التصرفات المذكورة يوجب المتابعة الانضباطية أمام الهيئات المختصة واتخاذ الإجراءات الاحترازية الملائمة'”.

وأضاف بيان بنكيران “كما أن النشر في الصفحات المعنية يخل بمقتضيات المذكرة التنظيمية الصادرة عن الإدارة العامة للحزب والتي نصت على أن “المجموعات التواصلية والافتراضية لا ينبغي أن تتحول إلى مجالات لمناقشة قضايا تنظيمية داخلية أو قرارات الهيئات التنظيمية والسياسية”، مضيفا أنه “لا ينبغي أن تتحول تلك الفضاءات إلى مجالات للتعبئة لآراء أو أشخاص أو ضدهم قبل انعقاد اجتماعات الهيئات الحزبية”.

وذهب بنكيران إلى أبعد من ذلك حينما أعلن منعه وفق المذكرة المذكورة، أعضاء الحزب أن يقوموا بمبادرة منهم أو باتفاق مع مجموعة من مناضلي الحزب أو غيرهم من خارج الهيئات المسؤولة بتأسيس فضاءات تواصلية موسومة بعلامة الحزب”pjd” أو رمز “المصباح”.

واختتم زعيم إخوان المغرب بيانه بالقول : “بناء عليه فإن حزب العدالة والتنمية يعلن تبرؤه من هذه الصفحة ومن الصفحات التي تشبهها ويعلن أنه غير مسؤول عنها وعما ينشر فيها، ويذكر مرة أخرى عموم مناضلي ومناضلات الحزب بضرورة التقيد بالمقتضيات المذكورة وبعموم القواعد المتعارف عليها داخل الحزب”.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية