بنكيران يتحدى الخطاب الملكي الأخير قبل أن يُحاول تدارك غلطته

كشك | 6 أغسطس 2017 على 22:55 | آخر تحديث 6 أغسطس 2017


671

لم يترك بنكيران، اليوم الأحد، فرصة ملتقى شبيبة البيجيدي بفاس، تمرّ دون أن يستغلها في الردّ بطريقة مباشرة على الخطاب الملكي، الذي عنى البيجيدي بطريقة غير مباشرة في انتقاده للأحزاب السياسية، بصفته الحزب الذي قاد الحكومة السابقة والحالية.

 

وقال بنكيران في كلمته خلال الملتقى الوطني الثالث عشر لشبيبة العدالة والتنمية الذي انعقد تحت شعار “الديمقراطية أولا”، التي غابت كثيرا عن البيجيدي الذي يعيش أصعب مراحل من حيث الخلافات والصراعات والانقسامات، (قال) إن هذا الجمع والحضور الكثيف في مدينة فاس، يُبيّن أن “حزبنا لا يجتمع من أجل المؤتمرات..”

وأثارت تصريحات بنكيران، ضجة كبيرة، حيث اعتبر متتبعون أن بنكيران يتحدى من خلالها الخطاب الملكي، الذي ألقاه الملك في مدينة تطوان، بمناسبة الذكرى الـ 18 لتربعه على العرش.

وحاول بنكيران أن يتدارك خطأه مباشرة بعد هذه التصريحات، حين قال أنه لم يأتي للملتقى من أجل الرد أو التعليق على الخطاب الملكي.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية