بنكيران يتسبب في أزمة داخل الأغلبية الحكومية!

كشك | 24 أغسطس 2017 على 10:57 | آخر تحديث 24 أغسطس 2017


982

نفى عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، وجود أي إتفاق مع حزب التجمع الوطني الأحرار يقضي بالتخلي عن المشاركة في الانتخابات الجزئية بدائرة تارودانت الشمالية، التي ستجرى يوم 5 أكتوبر المقبل، مقابل دعم هذا الأخيرة لمرشح المصباح بتطوان، الأمر الذي تسبب في أزمة داخل الأغلبية الحكومية.

 

وبحسب ما أوردته يومية “الأخبار” في عددها ليوم الخميس 24 غشت، فإن تصريح بنكيران عبر الموقع الرسمي لحزبه، بمثابة انقلاب على الاتفاق الذي تم بين مكونات التحالف الحكومي، بعدم تقديم أي مرشح منافس لمرشح الحزب الذي فقد برلمانيا بأحد الدوائر الملغاة من طرف المحكمة الدستورية.

وأوضح الطالبي، بحسب المصدر ذاته، أن أحزاب الأغلبية لن تقدم مرشحا بدائرة تطوان وستدعم مرشح حزب العدالة والتنمية والأمر نفسه ينطبق على دائرتي تارودانت وبني ملال، حيث ستدعم أحزاب الأغلبية مرشحي التجمع الوطني للأحرار والحركة الشعبية.

بالمقابل، تضيف الجريدة، أن محمد أوريش، الكاتب الإقليمي لحزب العدالة والتنمية بإقليم تارودانت، في تصريح نشره موقع البيجيدي، نفى نفيا قاطعا ما تم الترويج له مؤكدا أنها أخبار مغلوطة نشرت على صفحات التواصل الإجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية ، مشيرا إلى أن الحزب بالإقليم قرر المشاركة من الناحية المبدئية وأنه ينتظر إنعقاد هيئة الترشيح لاختيار مرشح الحزب، في الوقت الذي أقر بأن حظوظ الحزب بالفوز وافرة.
ومن جهة أخرى، تردف اليومية، أن قياديا بحزب في الأغلبية اعتبر تصريحات بنكيران بمثابة انقلاب على الاتفاق بين الأمناء العامين المشكلين للتحالف الحكومي، مشيرا إلى أن بنكيران مازال يقاطع اجتماعات الأغلبية منذ تشكيل حكومة العثماني، ويصرف مواقف معارضة لم يتم الاتفاق عليها داخل هيئة الأغلبية، التي مازالت لم تصادق على ميثاقها، ما يهدد بخلق أزمة جديدة داخل البيت الحكومي.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية