بنكيران يتهم العثماني ومن معه بمحاولة الانقلاب عليه

كشك | 5 يوليو 2017 على 20:28 | آخر تحديث 6 يوليو 2017


33

اعترف عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، بوجود مؤامرة بداخل “إخوان المغرب”، متهما تيار العثماني بمحاولة الانقلاب الداخلي من خلال إشارات عبر كلمة وجهها لإخوانه في لقاء لمؤسسة مستشاري المصباح.

وقال بنكيران في كلمة له بثها الموقع الرسمي للحزب، والتي من شأنها أن تزيد من حدة التصدعات الداخلية، أن الظروف الحالية فرضت عليه أن يكون مقلّا أو ممتنعا عن الكلام مرة واحدة، بإرادة منه، مضيفا أن هذا “ليس خوفا، ولكن باعتبار أن الكلام في مراحل معينة يكون ثقيلا، وباعتبار الظرف الذي يمر منه الحزب والبلد، وأيضا باعتبار ظرف أمين عام في آخر مراحله من المسؤولية إلا إذا وقع شيء آخر غير معروف”.

وأقرّ بنكيران بأن الحزب يمر من أصعب امتحان في تاريخه سواء كحزب أو لما كان حركة، معتبرا أن الأساسي اليوم “هو كيف نخرج من هذه الورطة التي نحن فيها، رغم أن البعض لا يراها كذلك، لكني أرى الأمور بطريقة مختلفة، وأقول أحيانا ينبغي الرجوع إلى أصل الحكاية، من نحن وما نريد، وماذا يجب فعله؟”.

ودعا بنكيران في نفس اللقاء الذي حضره أغلب إخوانه المعروفين بموالاتها ضد العثماني ومن معه، أعضاء حزبه إلى الحفاظ على العلاقات القائمة فيما بينهم، وقال موجها خطابه إليهم “حافظوا على العلاقات التي بينكم أيها الإخوان والتي بيننا جميعا، خصنا نكونو قادرين على تجاوز الآلام والجراح والإشكاليات، وخصنا نحافظو على الوضوح والصراحة والصدق فيما بيننا لأنه ما كاين حتى شي مؤامرة تدوز بلا ما يساهمو فيها مالين الدار”.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية