بنكيران يقاطع حصيلة الأغلبية والعثماني يتشدق بالانسجام

كشك | 11 سبتمبر 2017 على 18:50 | آخر تحديث 11 سبتمبر 2017


228

غاب عبد الإله بنكيران لامين العام لحزب العدالة والتنمية، اليوم الاثنين 11 شتنبر 2017، عن اللقاء الصحفي الذي نظمه زعماء الأغلبية الحكومة لتقديم حصيلة 100 يوم من عمل الحكومة.

اللقاء الذي قاطعه بنكيران تعبيرا منه عن رفضه للحكومة التي يترأسها سعد الدين العثماني وتجسيدا للانقسام الحاصل في حزب العدالة والتنمية تجاه هذه الحكومة، حضره كل من رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار عزيز أخنوش وامحند العنصر الأمين العام لحزب الحركة الشعبية ومحمد ساجد الأمين العام لحزب الاتحاد الدستوري وإدريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي ونائب بنكيران سليمان العمراني فيما غاب نبيل بنعبد الله الامين العام لحزب التقدم والاشتراكية، بسبب وفاة والدته.

ورغم غياب بنكيران، إلا أن سعد الدين العثماني أكد في كلمة ضمن اللقاء أن حكومته منسجمة وموحدة، مشيرا إلى أنه “نحن أغلبية منسجمة، لكننا لا نطلب من الأغلبية أن تكون متماهية، وإلا فسنكون حزبا واحدا، بل إن النقاش والاختلاف مرحب به، حتى وإن كان حارا وحادا”.

واعتبر العثماني أن “هؤلاء الذين روجوا لأشياء غير صحيحة، وعملوا على النفخ في بعض الاختلافات داخل مكونات الحكومة وتضخيمها خاب ظنهم وسيخيب، فالحكومة اليوم موحدة ومنسجمة، وتشتغل في الميدان”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية