بنكيران يقصف أخنوش وهكذا تكلّم عن الملك..!

كشك | 7 أغسطس 2017 على 12:50 | آخر تحديث 7 أغسطس 2017


630

يبدو أن التصفيقات والهتاف بـ”الولاية الثالثة” التي تلقاها بنكيران من كتائبه في ملتقى شبيبة حزبه، رفعت من معنوياته أكثر ليواصل تحديه للملك ولمستشاريه والمقربين منه، إذ وصل به الأمر، قبل قليل، إلى القول “الملك ماشي إله.. يصيب ويخطئ”، كما قصف أخنوش الذي يقود حزبا ضمن أغلبية حكومة العثماني، ما يؤكد أن لديه نية انتقامية من خلال نسف الحكومة.

 

وقال بنكيران قبل قليل، خلال لقاء مفتوح له مع شبيبة حزب المصباح بفاس، “الملك ماشي إله.. يُصيب ويُخطئ”، وذهب إلى أكثر من ذلك حين دعا أعضاء حزبه الحاضرين إلى انتقاد الملك، مضيفا أن هذا الانتقاد يجب أن يكون بالأدب اللازم.

وأضاف بنكيران المثير الذي يُحاول الخروج من عزلته التي فرضها عليه تيار العثماني داخل حزب البيجيدي، أن الملك هو رمز البلاد ووحدة الوطن، لكن “الملك بوحدو.. ماشي مستشار ولا وزير ولا مول الغاز ولا بوطاغاز..”، مضيفا “بزاف لي ناجحين حيت الدولة كتعاونهم..”، وذلك في إشارة إلى عزيز أخنوش رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، والوزير في حكومة العثماني.

وبهذا يكون بنكيران قد كشف مجددا على نواياه السيئة والخطيرة، في الانتقام من زميله في الحزب، سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، الذي تزعم تيارا داخليا مضادا لتيار بنكيران، وكذا للانتقام من الأحزاب التي فرضت عليه شروطا معينة خلال مرحلة البلوكاج الحكومي.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية