بوادر أزمة دبلوماسية بين اليابان والموزمبيق بسبب البوليساريو

كشك | 27 أغسطس 2017 على 12:27 | آخر تحديث 27 أغسطس 2017


1068

قالت صحيفة “الأهرام” المصرية، اليوم الأحد 27 غشت 2017، إن بوادر أزمة دبلوماسية بين اليابان والموزمبيق تلوح في الأفق بسبب حضور عناصر من البوليساريو لقمة طوكيو حول تنمية إفريقيا.

ونقل المنبر المصري عن صحيفة “اشاي شيمبون” اليابانية التي كتبت أن الحضور غير المتوقع لممثلي “الجمهورية الوهمية”، التي لا تحظى لا باعتراف طوكيو ولا باقي الوفود، شوش على أشغال الاجتماع الوزاري لمتابعة المؤتمر الدولي لطوكيو حول تنمية إفريقيا “تيكاد” الذي انطلق بمابوتو، عاصمة الموزمبيق.

واعتبرت الصحيفة اليابانية أن حضور أعضاء “الجمهورية الوهمية” في عين المكان، تم تأجيل مراسيم الافتتاح من الساعة 16 و النصف إلى الساعة 19، بينما لم يعقد الاجتماع العام المتوقع يوم الخميس كما تم كذلك إلغاء المباحثات التي كانت مرتقبة بين الوفدين الياباني والكاميروني.

وبعد أن أكدت الصحيفة اليابانية أن الحكومة اليابانية لم تدع الكيان الوهمي للمشاركة في اجتماع “التيكاد”، أوردت تصريحات وزير الخارجية الياباني، تارو كونو، الذي عبر عن أسفه لإلغاء الاجتماع العام.

وذكرت الصحيفة الواسعة الانتشار بأن اليابان لم تعترف ب”الجمهورية الصحراوية” الوهمية.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية