بودن: خطاب الملك بداية حرب شرسة على السياسوية

كشك | 30 يوليو 2017 على 16:55 | آخر تحديث 30 يوليو 2017


157

قال محمد بودن محلل سياسي، إن الخطاب الذي ألقاه الملك محمد السادس يوم السبت 29 يوليوز الجاري، بمناسبة الذكرى الـ18 لتربع الملك على العرش، سيكون  بداية لحرب شرسة على السياسوية وعدم تحمل المسؤولية، بل أكثر من هذا جاء الخطاب مسلطا للضوء على حقائق مغربية أرادت أطراف أن تبقي عليها في الظل وأسس هذا الخطاب كذلك لقاعدة أهمية المشاريع بحيث جعل البئر كالسد من حيث الأهمية.

 

وأضاف المحلل السياسي ذاته، في تصريح  لجريدة “كشك” الإلكترونية، أن خطاب العرش لهذه السنة ارتكز على واقعية كامنة وقرارات قادمة وأكد تفاعلا ملكيا مع قضايا مطبوعة بالراهنية ومن بينها ملف الحسيمة، مشيرا إلى أن الخطاب قدم بصريح العبارة أسباب سير المغرب بسرعتين وهو يعلم  أن ملفات عاجلة لا تحتمل ترف التأجيل ولا عدم القدرة على الإنجاز ولا الاختباء وراء القصر الملكي.

وقال رئيس مركز أطلس لتحليل المؤشرات السياسية المؤسساتية، إن الخطاب كان استثنائيا لا من حيث تقديم موعده ولا من حيث شبكة دلالاته ولا من حيث لغته ولا من حيث تخصيصه بالكامل للشأن الوطني على غير عادة خطب العرش التي كانت تخصص أيضا لمنجزات السياسة الخارجية.

وعلى المستوى الكرونولوجي، قال بودن إنه “بعد توجيه الملك محمد السادس خطاب العرش سنة 2016 في العاشرة صباحا، حصلت سابقة أولى هذه السنة مع تقديم الملك لموعد خطاب العرش ليوم 29 يوليوز وفي الساعة التاسعة مساء على غير العادة وعكسا القاعدة المتعارف عليها  أن خطب ذكرى المسيرة الخضراء وذكرى ثورة الملك والشعب، توجه في الغالب مساء، أما خطب العرش، فمنذ خطاب العرش الأول للملك محمد السادس في 30 يوليوز 1999، الذي ألقي مساء وخطب العرش تلقى في الساعة الثانية عشر زوالا، في أغلب السنوات منذ 2000 إلى غاية 2010، وبعدها تغير توقيت توجيه خطاب العرش جزئيا إلى الواحدة بعد الزوال في سنوات 2012 و 2013 و 2015 والثانية بعد الزوال سنة 2014 والثانية والنصف زوالا سنة 2011”.

وخلص بودن إلى أنه وبحكم أن خطاب العرش يشكل لحظة سنوية لترسيخ الخيارات الكبرى للدولة، واستشراف التوجهات المستقبلية، ومشاطرة الشعب بالانشغالات العميقة للدولة، والتذكير بأسس التعاقد والالتزامات بين العرش والشعب، فإن التركيز الجمعي حول توقيت توجيه خطاب العرش له أهمية قصوى، وله أثر في تهييء المواطنين لتلقي مضامين أبرز خطاب ملكي في السنة.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية