بوريطة: العلاقات مع الجزائر دخلت “نفقا مسدودا”

كشك | 28 أغسطس 2017 على 12:18 | آخر تحديث 28 أغسطس 2017


197

أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي، ناصر بوريطة، أن العلاقات بين المغرب والجزائر دخلت نفقا مسدودا على جميع المستويات، ولم تعرف أي تطور منذ سنوات.

بوريطة وفي حديث مع الأسبوعية الدولية الفرنكفونية “جون أفريك”، نشرته اليوم الإثنين، 28 غشت 2017،  قال إن “العلاقات مع الجزائر لا تعرف أي تطور”.

وأضاف رئيس الدبلوماسية المغربية أن “التنسيق، دخل في طريق مسدود على جميع المستويات، فاجتماعات اتحاد المغرب العربي لا تنعقد، والمغرب العربي يبقى المنطقة الأقل اندماجا في القارة”.

وشدّد بوريطة على أن المغرب مستعدة للتعامل “مع جميع البلدان الإفريقية التي لا تبدي عداء للسيادة المغربية، على الرغم من أنها ورثت مواقف تعود لفترة متجاوزة حول الصحراء المغربية”.

وكانت الأسبوعية البريطانية “ذي إيكونوميست” قد سلطت في وقت سابق من هذا الشهر الضوء على استمرار القطيعة بين الجزائر والمغرب ومدى انعكاساتها الاقتصادية والسياسية على البلدين.

وقالت الصحيفة إن المغرب والجزائر كانا سيصبحان من بين أكبر الكيانات الاقتصادية في الشرق الأوسط لو التزمتا بالاتفاقية المبرمة عام 1989 بتشكيل اتحادٍ اقتصادي يضم أيضاً تونس، وليبيا، وموريتانيا.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية