تتويج المغرب خلال المسابقة الدولية لحماية الحياة الخاصة

كشك | 7 أكتوبر 2017 على 16:24 | آخر تحديث 7 أكتوبر 2017


202

حاز المغرب ممثلا باللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي على المرتبة الثانية في المسابقة الدولية لحماية الحياة الخاصة والمعطيات الشخصية، في فئة التحسيس والتربية.

وحازت اللجنة الوطنية على هذه الجائزة القيمة بفضل مشاركتها بالقصة المصورة “رد بالك وانت فأنترنت”، والتي تم اعدادها بشراكة مع وكالة التعاون الألمانية “GIZ”.

وهذه القصة تجسد مواقف من الحياة اليومية للأطفال في المدرسة ومع العائلة عند استعمالهم لتكنولوجيا المعلومات والاتصال، دون حماية كافية لمعطياتهم الشخصية، مما قد يؤدي الى الاضرار بهم او بأقاربهم من خلال المساس بحياتهم الخاصة.

وتجدر الإشارة الى أن الجائزة التي حازتها اللجنة في فئة التحسيس والتربية عرفت مشاركة 45 مبادرة لسلطات حماية المعطيات الشخصية لعدة دول مثل كندا وفرنسا والمملكة المتحدة والولايات المتحدة واسبانيا والنرويج، بالإضافة الى القصة المصورة، قامت اللجنة بعدة أنشطة في إطار التربية الرقمية منها تنظيم جائزة “كون على بال” التي فاز فيها أحسن شريط فيديو حول حماية الحياة الخاصة والمعطيات الشخصية وكذلك نشر مطبوعات للتحسيس وتنشيط عدة ورشات لدى المؤسسات التعليمية حول هذا الموضوع

وقد تم توزيع جوائزها خلال حفل على هامش المؤتمر الدولي 39 لسلطات حماية المعطيات الشخصية بهونغ كونغ بتاريخ 26 شتنبر 2017.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية