تجهيز 18 سجنا مغربيا بنظام كاميرات مراقبة متطور

كشك | 4 أغسطس 2017 على 18:14 | آخر تحديث 4 أغسطس 2017


180

قررت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج إعادة إطلاق طلب عروض الأثمان المتعلق باقتناء وتجهيز 18 مؤسسة سجنية بنظام كاميرات مراقبة متطور، المنشور بتاريخ 20 يوليوز المنصرم.

 

ويأتي ذلك ردا على ما توصلت به  المندوبية من رسائل مجهولة غير موقعة يدعي فيها أصحابها أن طلب العروض المذكور به “توصيفات موجهة إلى تكنولوجيا معينة” ، حيث قررت المندوبية، بحسب بلاغ لها، إعادة إطلاق طلب العروض السابق، الذي يخص نفس التجهيزات بمواصفات تسمح بالمنافسة المفتوحة بين جميع المرشحين، “تفاديا لكل ما من شأنه أن يؤول أو يفهم على أنه توجيه للصفقة، وحرصا من المندوبية العامة على إعمال مبدأ الشفافية”.

وأضاف البلاغ، أنه تم احترام الإطار القانوني المنظم للطلبيات العمومية، وفي مقدمته المرسوم المنظم للصفقات العمومية في مسطرة إطلاق طلب العروض، مشيرا إلى أن هذا الملف مر من جميع مراحل الدراسة سواء منها التقنية أو الإدارية في احترام تام للمساطر المعمول بها.
وسعيا منها لضمان جودة نظام المراقبة الإلكترونية، ذكرت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، أنها دأبت، على اختيار مواصفات محددة ومضبوطة في دفتر التحملات، في احترام تام لمبدأ تكافؤ الفرص بين المتنافسين، وهو ما أكدته نتائج طلبات العروض السابقة من خلال مشاركة أزيد من سبعة متنافسين بتكنولوجيات مختلفة.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية