ترامب يُلمح إلى تدخل وشيك للجيش الأمريكي في فنزويلا

كشك | 12 أغسطس 2017 على 00:40 | آخر تحديث 12 أغسطس 2017


1022

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمس الجمعة أنه يدرس خيارات تشمل تدخل الجيش الأمريكي، وذلك في رد منه على الأزمة السياسية المتصاعدة في فنزويلا، التي تُعتبر من أكبر أعداء المغرب في ما يتعلق بوحدته الترابية.

وأوضح ترامب للصحافيين في نيوجرزي “لدينا خيارات كثيرة لفنزويلا، بما في ذلك خيار عسكري محتمل إذا لزم الأمر”، مضيفا “لدينا قوات في كل أنحاء العالم وفي أماكن بعيدة جدا.. فنزويلا ليست بعيدة جدا والناس يعانون ويموتون”.

 

و فرضت الولايات المتحدة، أول أمس الخميس، عقوبات على ثمانية مسؤولين فنزويليين لدورهم في تأسيس هيئة تشريعية تتمتع بسلطات واسعة وموالية للرئيس نيكولاس مادورو.

وتستهدف العقوبات الأمريكية الجديدة سياسيين وشخصيات أمنية، لكنها لم تمس قطاع النفط الحيوي في فنزويلا.

وقال مسؤولون أمريكيون إن فرض عقوبات على قطاع الطاقة، وهو أمر قد يشل حركة اقتصاد فنزويلا المنهك بالفعل، لا يزال قيد البحث.

وتأتي هذه العقوبات عقب تشكيل هيئة تشريعية عليا، أطلق عليها اسم الجمعية التأسيسية، جميع أعضائها من حلفاء الحزب الاشتراكي الحاكم وتتمتع بسلطة إعادة كتابة الدستور.

وكان أول إجراء تتخذه الجمعية الجديدة هو إقالة المدعية العامة التي اتهمت مادورو بانتهاك حقوق الإنسان، وذلك في خطوة رسخت مخاوف المعارضة من أن الجمعية ستتخلص من الأصوات المعارضة للحكومة.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية