تسريب جديد يكشف إنشاء إسرائيل شبكة بريد سرية بالمغرب

كشك | 7 أغسطس 2017 على 12:25 | آخر تحديث 7 أغسطس 2017


240

كشفت معطيات جهاز الموساد الإسرائيلي، نشرتها صحف الدولة العبرية أول أمس السبت، أن مختبرات الموساد صنعت أوراق هوية مزيفة لمئات اليهود المغاربة، كما تمكن الجهاز من إنشاء شبكة اتصالات سرية ظلت تعمل بعد أن توقفت الاتصالات بين البلدين.

وحسب يومية المساء، سلطت المعطيات الضوء على شخصية تدعى هافيليو جنده الموساد في مهمة سرية بالمغرب، عندما كانت اسرائيل تشعر بالقلق من استقلال المغرب، وتحسبا لكل السيناريوهات المحتملة، قام الموساد بإنشاء شبكة سرية لحماية الجالية اليهودية.

وأشرف العميل ذاته ذو الخلفية والتجربة العسكرية الواسعة على تأطير شباب اليهود، وكان يقوم بزيارة المجتمعات اليهودية في المغرب، وعندما عاد إلى إسرائيل، جمع قادة الشباب المغاربة الذين كانت تتوفر فيهم خلفية قتالية وافرة والذين يجيدون الفرنسية والعربية.

وتشير المعطيات ذاتها إلى أنه في ماي 1956، تمت دعوة مقاتلي هافيليو للرد على هجوم ضد الطائفة اليهودية في قسنطينة بالجزائر، بعد أن ألقى المسلمون قنابل يدوية على الحي اليهودي. إذ بعد وصولهم إلى الجزائر تمكنوا من قتل الجناة. وفي عملية أخرى، أنشؤوا خدمة بريد سرية سمحت لليهود في المغرب بالاتصال بأقاربهم في إسرائيل بعد توقف خدمة البريد بين البلدين.

 

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية