تسكت ومغربيين ضمن 100 شاب إفريقي الأكثر تأثيرا في مجتمعاتهم

كشك | 5 سبتمبر 2017 على 11:01 | آخر تحديث 5 سبتمبر 2017


520

انتزع ثلاثة شباب مغاربة (امرأتان ورجل) مكانا لهم ضمن قائمة 100 شاب إفريقي الأكثر تأثيرا خلال العام الجاري، وفق لائحة أعدتها منظمة “أفريكان ياوث أواردز”، التي تتخذ من العاصمة الغانية أكرا مقرا لها، أصدرتها يوم السبت الماضي.

واختيرت المغنية الشابة ابتسام تسكت، إلى جانب كل من ياسمين البكاري مؤسسة موقع “فواياج”، ومصطفى موكاس مؤسس “كليمات أند بوفروتي إنوفايشن”، ضمن اللائحة المذكورة، باعتبارهم الأكثر تأثيرا في المغرب.

ويجري اعتماد الأسماء الشابة في قائمة المائة شاب إفريقي الأكثر تأثيرا في مجتمعاتهم، بناء على الأنشطة التي قاموا بها خلال السنة، والتي لقيت تجاوبا وخلقت أصداء في محيطهم، سواء كانوا يعملون في مجال المقاولات أو الأعمال الاجتماعية أو الفنية أو الأنشطة الحقوقية.

وحضرت الأسماء المغربية الثلاثة عبر ثلاثة مجالات، هي الاستثمار في المجال الرقمي خاصة بالنسبة لياسمين البكاري ومصطفى موكاس، بينما خلق بروز اسم المغنية الشابة ابتسام تسكت مفاجأة لكثيرين.

وتظهر لائحة المائة شاب إفريقي حضورا في مختلف مناحي الحياة، لكن بالنسبة لهذه السنة حضر الفن بقوة في البلدان الإفريقية الفرنكفونية، إذ سيطر المغنون والرياضيون في كل من الجزائر وتونس على باقي الفاعلين الشباب في مجالات أخرى، وهكذا حضر في الجزائر كل من اللاعب رياض محرز إضافة إلى مغنيتين هما سهيلة بلشهب وآمال بوشوشة، أما بالنسبة لتونس فاختير اسم واحد هو لاعبة المسايفة إيناس بوبكري.

وأظهرت اللائحة ذاتها الخاصة بالعام 2017، حضورا خجولا للبلدان الفرنكوفونية، إذ حضر فقط من هذه البلدان 20 اسما، أغلبهم يتوزعون على مجالات الفن والرياضة.

 

أما في ما يخص ترتيب البلدان الإفريقية من حيث عدد الأسماء الحاضرة في لائحة الشباب الأكثر تأثيرا، احتلت الكاميرون الصدارة بأربعة أسماء، كلهم يعملون في مجال المقاولات والتكنولوجيا الرقمية، واحتل المغرب والجزائر والسنغال الرتبة الثانية بثلاثة أسماء في كل بلد، بينما حضرت دولة مالي باسمين، أما بلدان بنين والكوت ديفوار وجمهورية الكونغو الديمقراطية وتونس فباسم واحد فقط لكل بلد.

عبد الرحيم سموكني

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية