تصنيف: هؤلاء أغنى الفنانين في تاريخ الموسيقى العالمية

كشك | 12 أغسطس 2017 على 10:54 | آخر تحديث 12 أغسطس 2017


224

رغم احتجابه لسنوات عن عالم الفن، باستثناء بعض الحفلات الغنائية الخيرية التي يُقيمها بين الفينة والأخرى، قدّمت مجلة “People” الأمريكية، في آخر تصنيفاتها لشهر غشت 2017، المطرب ومؤلف الموسيقى البريطاني “بول ماكارتني”، 74 عاماً،  كأغنى فنان على وجه الأرض، وأول من تمكن من اجتياز حاجز المليار دولار بثروة صافية تناهز 1.1 ملياراً.

ويُعتبر “بول ماكارتني”، عضو الفرقة الموسيقية الشهيرة “البيتلز”، أحد أكثر الفنانين الذين تمكنوا من فرض وجودهم على الساحة الفنية العالمية لعقود طويلة، ومُحافظين على نفس الشهرة التي بدؤوا بها مشوارهم الفني، على غرار فرقتي الـ “رولينغ ستونز” و “U2″، غير أن “ماكارتني” يبقى استثناءً، حسب ذات الصحيفة، لكونه بدأ في فرقة موسيقية، قبل أن يُكمل مشواره الفني لمُفرده منذ سنة 1970 – بُعيد اختفاء فرقة “البيتلز” – إلى الآن.

وضمت قائمة التصنيفات التي يقودها “بول ماكارتني“، كلاً من المطربة “مادونا” التي حلت ثانية بثروة ناهزت 800 مليون دولار، مطرب الراب والمنتج الفني الأمريكي “بي ديدي” بثروة تناهز 725 مليون دولار في المرتبة الثالثة، المنتج الفني ومطرب الراب الأمريكي السابق “دكتور دري” في الرتبة الرابعة بـ 700 مليوناً، دون احتساب صفقة بيعه لمشروعه الخاص بسماعات الأذن “BeatsByDre” لشركة “أبل” العالمية بـ 3 مليارات دولار، لكونه لا يدخل في عالم الفن، ثم المطربة الكندية “سيلين ديون” بـ 630 مليون دولار، فالمطرب الإيرلندي “بونو“، عضو فرقة “U2” بـ 600 مليون دولار.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية