تفاصيل اعتقال ابن محمد جلول وآخرين بإمزورن!

كشك | 14 أغسطس 2017 على 12:05 | آخر تحديث 14 أغسطس 2017


110

علمت جريدة “كشك” الإلكترونية، أن كمال جلول البالغ من العمر 17 سنة، ابن محمد جلول المعتقل بسجن عكاشة على خلفية احتجاجات الحسيمة، قد تم القبض عليه عشية يوم الأحد 13 غشت الجاري بإمزورن، من قبل عناصر أمن بزي غير رسمي، حيث تم التحقيق معه لحوالي ساعة تقريبا قبل أن يتم إطلاق سراحه فيما بعد.

 

وأفاد مصدر مطلع لـ”لكشك” أن عناصر الأمن اعتقلت أيضا العشرات من الناشطين، قبيل المسيرة التي دعا إليها ناشطون بإمزورن، بعد وفاة الناشط عماد العتابي، وتم اقتيادهم إلى مخفر الشرطة، ولم يعرف مصيرهم بعد.

جدير بالذكر، أن مجموعة من المتظاهرين بمدينة امزورن،  خرجوا مساء أمس الأحد، في مسيرات احتجاجية، رغم التطويق الأمني للسلطات منذ الساعات الأولى من صباح اليوم ذاته، قبل أن يضطر المحتجون إلى رفع المسيرات الاحتجاجية بعد تزايد عدد المعتقلين، الذين قادت السلطات الأمنية أغلبهم إلى مخفر الشرطة في مدينة امزورن، فيما نقل البعض الآخر إلى مدينة الحسيمة.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية