تفاصيل اعتقال شقيق عزيز الرباح..!

كشك | 6 سبتمبر 2017 على 17:36 | آخر تحديث 6 سبتمبر 2017


580

مثل أمس الثلاثاء، في حالة اعتقال، أمام النيابة العامة المختصة لدى محكمة القنيطرة، حميد رباح، شقيق الوزير والقيادي في حزب العدالة والتنمية، عزيز رباح، واثنين من أبناء شقيقته، من أجل تهم إهانة الضابطة القضائية.

 

وبحسب ما أوردته يومية “آخر ساعة” في عددها اليوم الأربعاء 6 شتنبر الجاري، فإن تفاصيل اعتقال ثلاثة أفراد من عائلة رباح، تعود إلى شجار ناتج عن تصفية حسابات بين نجلي شقيقة الوزير، الأخوين “لشهم”، مع أبناء جيران لهم بحي “عرصة القاضي” الشعبي، يشتبه بتورطهم في الاتجار في المخدرات.

وأضاف مصدر “آخر ساعة”، أن هجوم خصوم الأخوين “لشهم”، على مسكنهم، بعد مواجهة استعملت فيها الأسلحة البيضاء، دفع بوالدتهما، إلى الاستنجاد بشقيقها حميد رباح، المعروف بـ”بلطجيته”، الذي صادف حضوره وصول الشرطة إلى عين المكان.

وأوضح المصدر ذاته، أن حميد رباح، استشاط غضبا في وجه الفرقة الأمنية، عندما كان عناصرها بصدد إيقاف نجلي شقيقته من أجل الاستماع إليهما بمداومة “كوميساريةسونطرال”، إذ أرغد وأزبد أمام العموم في وجه الشرطة متوعدا عناصرها بأوخم العواقب.

وأضاف مصدرنا أن محاولة المتهمين العبث بسيارة الشرطة وإهانة الضابطة القضائية، دفعت برئيس الفرقة الأمنية إلى إخبار رؤسائه بهذه التطورات، فقاموا بدورهم بإخبار النيابة العامة، التي أمرت باعتقال المعنيين، والاستماع إليهم في محضر رسمي.

وكشفت مصادر مطلعة، أن حميد رباح، الذي سبق أن تبرأ الوزير رباح من سلوكاته في أكثر من مناسبة، رفض التوقيع على محضر الاستماع إليه من طرف الضابطة القضائية، بعدما كان اتهم الشرطة بالانحياز لخصوم أبناء شقيقته، على الرغم من اعتقال جميع المتهمين في هذه القضية.

 

 

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية