تفاصيل حصرية عن مرض أبيضار من المستشفى الباريسي!

كشك | 21 يوليو 2017 على 12:39 | آخر تحديث 21 يوليو 2017


765

كشف مصدر مطلع لجريدة “كشك” الإلكترونية أن الممثلة المغربية لبنى أبيضار ستخضع على مدى ستة أشهر للعلاج الكيماوي، بعد إصابتها بورم خبيث على مستوى الحلق.

وأضاف المصدر الذي زار بطلة “الزين لي فيك” يوم أمس الخميس 20 يوليوز الجاري، بإحدى مستشفيات المقاطعة الباريسية رقم 75، أن هذه الأخيرة ستلجأ إلى حلين في حال عدم فعالية العلاج الكيماوي، إما الخضوع لعملية جراحية لاستئصال الورم أو الخضوع لعلاج نووي.

وسبق لأبيضار أن أعلنت عن خبر مرضها من خلال تدوينة نشرتها عبر حسابها الخاص بـ”فيسبوك”، والتي قالت فيها: “أصدقائي صديقاتي، سأضطر للغياب عنكم لمدة أتمنى ألا تكون طويلة، غياب اضطراري بسبب جلسات علاجية من مرض خبيث على مستوى الحلق. وإن لم أعد من المرض فليسامحني الجميع، وأنا شخصيا سامحت من كل قلبي كل من جرحني وأهانني وعذبني، ومن كل قلبي كذلك سامحت كل من هجرني من بلدي، وجعلني أتذوق المر والعذاب أشكالا وألوانا زادته الغربة والإقصاء إيلاما”.

وأضافت: “أنا امرأة قوية وفي دولة متقدمة يعتبر الطب فيها متقدما، وعندي أمل في الشفاء رغم أنني أعاني من ويلات رحلتي العلاجية لوحدي بدون معين. وإذا شاءت الأقدار ولم أنجو، فأمانة عليكم أن تدفنوني في بلدي المغرب، واجعلوا نعشي يلتحف العلم الأمازيغي، وفي جنازتي وزّعوا الورد على كل أحياء مراكش”.

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية