فقيه يغتصب قاصرا بطانطان قبيل عيد الأضحى

كشك | 3 سبتمبر 2017 على 14:13 | آخر تحديث 3 سبتمبر 2017


410

شهدت طانطان، جريمة شنعاء شهدتها المدينة يومين قبل حلول عيد الأضحى، بعد أن اغتصب فقيه، كان يتغطى بالورع والتقوى ويدعي تعليم القرآن والرقية الشرعية، قاصرا يبلغ من العمر 16 سنة.

 

وبحسب ما أوردته يومية “آخر ساعة” في عددها ليوم الإثنين 4 شتنبر الجاري، فإن الفقيه، بعد استفراده بالقاصر بدعوى علاجه من أحد الأمراض، مارس عليه الجنس بشكل هستيري وأفرغ فيه مكبوتاته دون رحمة ولا شفقة.

وفور اكتشافها الأمر، عرضت والدة الضحية ابنها القاصر على الطبيب وتم تأكيد عملية الاغتصاب، فقدمت شكاية للمصالح الأمنية التي اعتقلت الفقيه حوالي الساعة الثالثة ليلا، وأثناء تعميق البحث معه اعترف بجريمته، وتم نقله إلى مدينة أكادير للاختصاص.

ودخلت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، على الخط وآزرت عائلة الطفل المغتصب، إذ قضى مناضلو الجمعية ليلة كاملة صحبة العائلة، مع تقديم الاستشارة القانونية لها، وصاحبتها إلى المستشفى ومارست ضغطها من أجل اعتقال الجاني وتقديمه للعدالة، كما وعدت بتتبع الملف حتى يأخذ الجاني جزاءه على إثر هذه الجريمة اللاإنسانية.

 

التعليقات

error: لا يمكن إجراء هذه العملية